Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
نمط حياة

"أعطني حبلًا، أريد أن أقتل نفسي"

Quaden Bayles

Yarraka Bayles | Facebook | Fair Use

سيريث غاردينر - تم النشر في 26/02/20

الملايين يقدّمون الدعم لضحية التنمر البالغ من العمر 9 سنوات والذي تمنّى الموت

عندما كانت ياركا بايلز تصطحب ابنها كودان من المدرسة يوم الأربعاء الماضي، رأت الألم الشديد الذي كان يعاني منه طفلها بعد تعرضه للتنمّر بسبب تقزّمه. بكاءه بحرقة وتمنياته بالموت، دفعا والدته من بريسبان إلى مشاركة قصة ابنها المؤلمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مقطع فيديو، حصد أكثر من 10 ملايين مشاهدة. وكان تدفق الحب والدعم لهذا الطفل استثنائي ومميز.

وفي طريقهما للعودة إلى المنزل، توسّل كوادن والدته، قائلًا: “أعطني حبلًا، أريد أن أقتل نفسي”. وأضاف الطفل المصاب بمرض التقزّم أو ما يعرف بنقص نمو الغضروف: “أريد أن أطعن نفسي في القلب… فليقتلني أحدهم”.

وطالبت الأم الأهالي بتثقيف أطفالهم ليفهموا خطورة السلوك المدمّر هذا. وقالت: “وتتسائلون لماذا ينتحر الأطفال؟”.

وفي مقابلة لها مع صحيفة كورييه ميل، لفتت إلى أن ابنها حاول الانتحار قبل 3 سنوات، وقد قام بمحاولات أخرى مذ ذالك الحين. وعلى الرغم من أنها أوضحت لابنها نتيجة هذه الأعمال، فقد اعتقد أنه سينتهي في السماء مع جده وشقيقه الذي ولد ميتًا.

وسارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي من جميع أنحاء العالم، للتعبير عن تضامنهم ودعمهم لكوادن، وكذلك للتعبير عن اشمئزازهم بظاهرة التنمر.

ووجه فريق Indigenous All Stars دعوة إلى الطفل كودان ووالدته لحضور مباراة في الدوري الوطني يوم السبت، وتم تكريمه على أرضية المعلب بالدخول برفقة نجوم الفريق أمام عشرات آلاف المشاهدين في الرياضة الأولى في أستراليا.

وحظي المنشور عبر الفيسبوك على دعم الناس من أنحاء العالم، برسائل من التشجيع حول تعليم الأطفال بعضًا من أهم دروس الحياة، وكتب أحدهم: “من مسؤوليتنا كآباء وأمهات تربية أطفالنا ليكونوا طيبين ومحترمين ورحماء مع بعضهم البعض، بغض النظر عن المظهر والجنس والدين والعرق وكل شيء آخر يجعلنا مختلفين”.

ودشّن الممثل الكوميدي براد ويليامز الذي عانى من التقزم، حملة لجمع التبرعات من أجل حجز رحلة لكوادن كي يزور “ديزني لاند” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. وقد جمع أكثر من 220 ألف دولار حتى الآن.

ويقول: “أطلقت حملة جمع التبرعات ليعلم كوادن أنّ التنمر والبلطجة لا يمكن التسامح فيهما، وليعلم أنه إنسان رائع ويستحق أن يكون سعيدًا”.

ويأمل ويليامز في أن تؤدي جهوده إلى ما هو أكثر من جمع الأموال، كإظهار لأولئك الذين يتعرضون للتنمر بأنهم يستحقون تلقي الخير الذي يوفره العالم لهم.

وقد أشار كوادن في وقت لاحق إلى أن أسبوعه انتقل “من أسوأ يوم في حياته إلى أفضل يوم في حياته”.

وفي مقابلة له مع قناة NITV الأسترالية، شجّع الآخرين على إيجاد القوة، قائلًا: “إن كنتم تتعرضون للتنمر، ثقوا بأنفسكم ولا تستمعوا لما يُقال”.

بالطبع، هذا الأمر ليس سهلًا بالنسبة إلى الأطفال. وهكذا، في عالم مليء بالتنمر الذي يتخذ مختلف الأشكال، نأمل أن تكون قصة كوادن المأساوية قد قدمت رسالة قوية لكل سامعيها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً