Aleteia
السبت 24 أكتوبر
نمط حياة

نادين نجيم: "يا رب اعطيني الصبر والقوة تسامح أعدائي"

© Jaras

هيثم الشاعر - تم النشر في 25/02/20

عوّدتنا الممثلة وملكة جمال لبنان السابقة نادين نجيم على تغريداتها المسيحية في كل الأزمنة الليتورجية، من الميلاد الى الصوم فالقيامة. ومع بداية الصوم غرّدت كاتبة:  “يا رب كل ما زاد الحقد والسواد حواليي زيدني عزيمة إيمان ومحبة… اعطيني الصبر والقوة تسامح اعدائي احميني واحمي ولادي من كل شر وكل مين بيتمنالنا السوء … صوم مبارك”.

ليست المرة الأولى التي يسحر يسوع ملكة جمال لبنان السابقة، وفي ملخّص لتغريداتها السابقة قالت عن يسوع:

  • المسيح هو حياتي والمسيحية هي فقط ديانتي.
  • أحترم الإسلام وإيمانكم ولا أدعي لله أن يهديكم إلى  المسيحية فاتركوني وشأني.
  • أتمنى التوقف عن سؤالي عما إذا كنت مسيحية أو مسلمة ! وأتمنى أن تتوقفوا عن الدعاء لي كي  يهديني  الله إلى  الإسلام فأنا لا أريد لأنني مسيحية وفخورة.

ونعود بالذاكرة يوم تمنّت نجيم عبر صفحتها الخاصة على فايسبوك عاماً سعيداً لجميع المتابعين بنشر كلمات خاصة بالبابا فرنسيس.أحترم الإسلام وإيمانكم ولا أدعي لله أن يهديكم المسيحية فاتركوني وشأني“، واستغربت بعض التغريدات التي تصلها على مواقع التواصل الإجتماعي، وتسألها إذا كانت مسلمة أم مسيحية.

وكتبت نادين على الإنترنت: هذا إيماني هذا ديني ! المسيح هو حياتي والمسيحية هي فقط ديانتي أحترم الأسلام وإيمانكم ولا أدعي لله أن يهديكم المسيحية فاتركوني وشأني.

وتابعت تستنكر دعوات البعض لكي تعتنق الإسلام: “أتمنى التوقف عن سؤالي عما إذا كنت مسيحية أو مسلمة ! وأتمنى أن تتوقفوا عن الدعاء لي كي الله يهديني الإسلام فأنا لا أريد لأنني مسيحية وفخورة”.

وفي وقت سابق أيضاً وجّهت رسالة حادة، لكلّ الذين ينتقدونها ويتّهمونها بالكفر، ونشرت عبر حسابها الرسمي على تطبيق “انستغرام”، رسالة بخط اليد، جاء فيها: “كل سنة كل ما بنزّل صورة للصليب بتنهال عليي التعليقات: “انتي كافرة، الله يهديكي، الدين هو فقط بالإسلام، استغفر الله…”

وأردفت: “أنا مثلكن بعبد “الله” بس الأهم من هيك بخاف “الله”، يعني ما بقتل، ما بسرق، ما بأذي غيري بإسم الدين. ما تخافوا مني ولا تدعولي بالهداية. أنا مني كافرة أنا بحب “الله” وبخافو”.

وختمت: ادعوا للكفار الدواعش والمتطرفين يلي عم يشوهوا دينكم: “دين الإسلام”. إدعوا لله يهديهم الى الصراط المستقيم. المسحيين إخوة للمسلمين، المتطرفين أعداء المسلمين. شكراً مع حبي واحترامي للجميع”.

كما علّقت على الصورة، وكتبت: “كل سنة وإنتوا ونحنا بخير… الله يحمينا جميعاً ويخلصنا من الشر من الإجرام ومن الحروب والدماء… السلام لجميعكم”.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً