Aleteia
السبت 24 أكتوبر
الكنيسة

من أين آتي بالقوة لأدير الخد الأيمن؟

FORGIVE

NotionPic | Shutterstock

الأخ باتريك بريشوي - تم النشر في 25/02/20

يُعتبر هذا المفهوم الإنجيلي تحدياً لنا جميعاً فعند اشتعال المشاعر وفورة الغضب، نميل الى الرغبة سريعاً بالانتقام واضعين واجبنا بالرحمة جانباً

قد تكون إدارة الخد الآخر حباً مضحياً. يطرح علينا المبارك إسحاق ستيلا السؤال التالي: “لماذا، أيها الأخوة، لا نقلق أبداً على تحقيق رفاه بعضنا بعضاً فلا نُبدي عند ملاحظة حاجة أكبر جهوزيّة أكبر للمساعدة وحمل أثقال بعضنا بعضاً؟”  وبالتالي، يمكننا تحضير أنفسنا لكي نكون جاهزين أكثر لإدارة الخد الآخر.

أولاً، من شأن التأمل الدائم بالكتاب المقدس مساعدتنا على وضع حياتنا دوماً نصب أعيننا.

 لا يمكننا تحقيق ذلك دون الالتزام بالصلاة. تتطلب إدارة الخد الأيمن محبةً تتدفق من أعماق النفس والمحبة لا تتجلى إلا إن أولينا اهتماماً كبيراً للحياة الروحيّة.

يذكر القديس بولس أهل كورنثوس بأهميّة الاعتراف بوجود اللّه فيسأل: “أما تعلمون أنكم هيكل الله، وأن روح الله حال فيكم؟” ومن الواجب الاهتمام بهذا الهيكل وتغذيته من خلال قراءة الكتاب المقدس والصلاة.

ومن الواجب دوماً إيلاء الأولويّة للمحبة. إن المحبة هي التي توحدنا بحياة المسيح والغنى الذي تقدمه الكنيسة. فلنقرأ الإنجيل ولنتأمل كيف ذهب يسوع الى لقاء النفوس. ولنقرأ أعمال الرسل، التاريخ الرائع للكنيسة الأولى. ولنتأمل في سفر الخروج، قصة خلاص إسرائيل. ومن أجل التعويل على هذه الكنوز، علينا بتدريب عقولنا وقلوبنا من خلال الالتزام بعادة الصلاة لنتقدم بحريّة نحو الحياة السماويّة.

ثانياً، دِر الخد الأيمن من خلال الابتعاد

قال يسوع: “وإن لم يقبلوكم ولم يستمعوا إلى كلامكم، فاخرجوا من ذاك البيت أو تلك المدينة، نافضين الغبار عن أقدامكم.” (متى ١٠: ١٤). في بعض الأحيان، قد تكون الطريقة الفضلى للشهادة على الإنجيل هي بعدم قول شيء والاكتفاء بالابتعاد.

ثالثاً، دِر الخد الأيمن من خلال فعل الخير. يطلب منا القديس بولس التالي: “لا تدع الشر يغلبك، بل اغلب الشر بالخير.” (الرسالة الى أهل رومية ١٢: ٢١). دِر الخد الأيمن من خلال المحبة الفعالة وقُم بالخير لأولئك الذين أساؤوا اليك. ابتع لهم الهدايا، اخدمهم في العمل… تواضع وارغب بأن يكون الآخر شخصاً أفضل وناجح.

غالباً ما نسمح للخوف والغضب والضغوطات في مكان العمل وتوقعات ثقافتنا ومحيطنا بأن تكون الصوت الطاغي في تحديد أولوياتنا في الحياة. لكن هنا، وفي تحدي القيام بالخير في وجه الشر، علينا باعتناق المفهوم العبثي القائل بأنه علينا الموت لننتصر. علينا بالتحلي بالشجاعة الكافيّة للتخلي عن حياتنا وذواتنا.

وأخيراً، ولكي نتمكن فعلاً من إدارة الخد الأيمن، علينا بتسليم الذات للإله الحقيقي – المحبة التي تعرف ما الذي نحتاج إليه قبل أن نعرف. نسلم بالصلاة نفوسنا الى هذه المحبة الكاملة. وبالتالي، فإن إدارة الخد الأيمن لا ترتبط بما نشعر به بل هي خيار بكلّ ما للكلمة من معنى.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
المحبةالمسامحة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً