أليتيا

من لبنان إلى روما… هديّة تعبق بطيب مار شربل من الخورأسقف شربل مارون إلى البابا فرنسيس

مشاركة
 

في 2020/02/20، زار وفد من الأساقفة الشرقيين من القطاع 15 في الولايات المتحدة الأميركيّة البابا فرنسيس في روما، وهي زيارة دوريّة تتمّ مرّة كل خمس سنوات إذ يجتمع الأساقفة مع البابا، ويقدّمون له تقريرهم عن أبرشيّتهم “ad limina”.

وقدّم الخورأسقف شربل مارون، خادم رعيّة مار مارون في ولاية مينيسوتا في الولايات المتحدة الأميركيّة ورئيس مجلس إدارة نورسات وتيلي لوميار في أميركا الشماليّة، الذي رافق راعي أبرشيّة سيّدة لبنان في لوس أنجلوس الأسقف الماروني المطران الياس عبد الله زيدان، هديّة مميّزة للبابا فرنسيس، وهي عبارة عن ميداليّة فضيّة حُفرت على الجهة الأماميّة منها صورة مار شربل، وكُتب عليها باللغة العربيّة: شربل قديس من لبنان، ومن الجهة الخلفيّة حُفرت أرزة، وكُتبت عبارة: مجد لبنان أعطي له.

الخورأسقف مارون أكد لأليتيا أهميّة لقاء البابا فرنسيس بالأساقفة إذ يجعل العلاقة التي تربط البابا الذي يمثّل رأس الكنيسة الكاثوليكيّة بالكنيسة المارونيّة وثيقة ويشدّد على متانة الارتباط بين الكنيسة الشرقيّة في الولايات المتحدة الأميركيّة والبابا.

ولفت إلى أن البابا فرح بالهديّة، وتأثّر بها، مشيراً إلى أنه قال له خلال تقديمها: إنه صديقك مار شربل الذي تحبّه!

وقال الخورأسقف مارون إن البابا فرنسيس يحبّ مار شربل كثيراً، وهو متعلّق به، وكان قد وضع أيقونة خشبيّة للقديس شربل، مهداة من الرهبان الموارنة، على مكتبه في أبرشيّته في الأرجنتين، مضيفاً: في العام الماضي، قال البابا في لقاء السينودس الماروني: “مار شربل أكتر قديس مشغول بالسماء”، لكثرة عجائبه في العالم وذيوع صيته.

وأشار إلى أن البابا فرنسيس التقى الأساقفة الشرقيين على مدى أكثر من ساعتين، معتبراً أنه دليل واضح على محبّته للكنائس الشرقيّة واهتمامه بها.

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً