Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

مرسل أنقذ سبعة أولاد من الغرق و مات من شدة التعب

PEDRO MANUEL SALADO

Facebook | Hermano Pedro Manuel Salado HN

دولوريس ماسوت - تم النشر في 23/02/20

تُعرف محافظة كاديس في اسبانيا على أنها وجهة مُحببة لدى السيّاح والمشاهير لكنها تشتهر اليوم أيضاً على اعتبارها مسقط رأس رجل قديس، بذل حياته لإنقاذ الأطفال الذين كانوا في عهدته. كان بيدرو مانويل سالادو، من بلدة شيكلانا، يقوم برحلة ويعتزم اجتياز الأطلسي للتبشير باللّه. ولد في العام ١٩٦٨ ومنذ طفولته كان منخرطاً في أنشطة الرعيّة والمدرسة.

وكان سالادو يرنم مع جوقة رعيّة القديس يوحنا المعمداني وكان منخرطاً الى حد كبير في كلّ أنشطة الكنيسة ليُصبح بعدها معلم تعليم مسيحي وبذل الذات أكثر فأكثر كلّ يوم.

وُجهت اليه دعوة للسفر الى تايزي (وهي جماعة دينيّة مسكونيّة في فرنسا) فكانت هذه الزيارة مفصليّة بالنسبة له إذ اكتشف دعوته هناك. وفي العام ١٩٩٠، وعن عمر ٢٢ سنة، كرّس نفسه للّه.

أجمل مغامرة في حياته

عاد الى كاديس قبل أن ينطلق في مهمة إرساليّة الى أمريكا علماً انه أمضى فترة يخدم فيها في كوردوبا، في اسبانيا، قبل هذه الرحلة.

توّجه، عن عمر ٣٠ سنة، الى الإكوادور في مهمة إرساليّة. أُعجب ببلدة كويناندي وبشواطئها وغنى طبيعتها والنبات والحيوانات التي لم يرها من قبل.

أما شعبها فكان بحاجة الى المساعدة خاصةً الأطفال الذين كانوا يفتقدون الى فرص التعليم. بنى بيدرو مانويل “بيت ومدرسة العائلة المقدسة” تلبيةً لهذه الاحتياجات.

عمل بجهد كبير مع الأطفال ليزودهم بالتعليم الأخلاقي والروحي. ويقول عنه مانويل خيمينيز، وهو مُرسل آخر، انه كان “شخصاً خجولاً كثير التواضع وعامل مثابر.”

كان ٥ فبراير ٢٠١٢ آخر أيامه على الأرض. توّجه بيدرو مانويل الى البحر في أتاكاميس مع مجموعة من الأطفال. كان الأولاد يلعبون وهموا الى السباحة قبل أن يجرفهم التيار. قفز بيدرو مانويل في البحر وأنقذ الأطفال الواحد تلو الآخر. لم يتوقف إلا بعد أن تأكد من أن الأطفال السبعة بخير. توفي بعد ذلك مباشرةً نتيجة نوبة قلبيّة سببها الجهد.

وفي ١٢ أكتوبر ٢٠١٢، فُتحت دعوى تطويب بيدرو مانويل سالادو في أبرشيّة كوردوبا في اسبانيا. وفي شيكلانا، مسقط رأسه، رُفع تمثال يظهر فيه ماسكاً يدَي فتاة وصبي، لتكريم حياته وعمله.

ولا  تزال حياة المُرسل تُلهم الكثيرين خاصةً وان مثاله بالتضحيّة لا يزال يجذب الكثير من النفوس نحو المسيح.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً