Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

هكذا يقودنا الصوم إلى الحرية

FASTING

Aquarius Studio | Shutterstock

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 20/02/20

إن الصوم عن الطعام قد يقود الفرد إلى الحرية الروحية والسلام

للوهلة الأولى، قد يبدو الصوم عن الطعام أمر صعب ولا فائدة واضحة منه. وفي حين أنّه قد يساعد الفرد على خسارة القليل من الوزن، إلّا أنّ النظام هذا يمكن أن يكون قويًّا.

ومع ذلك، إن استطعنا أن نبقى أمينين لنظام الصوم (بخاصة خلال فترة الصوم المبارك)، فستكون فوائده الروحية عميقة للغاية. في الواقع، قد نختبر حرية لم يسبق وفكرنا بإمكانية تحققها من قبل.

ومن الأسباب الرئيسة التي قد تجعل الصوم يقودنا إلى الحرية، نذكر استعبادنا في الكثير من الأحيان للأطعمة، سواء كنا نلاحظ ذلك أم لا. ويمكن أن يكون لبعض الأطعمة قوة علينا ما لم نتنبه لذلك. وقد يؤدي الانغماس في عادات تناول الطعام إلى تعرّض صحتنا والرفاهية الروحية الخاصة بنا للخطر.

من ناحية أخرى، عندما نصوم عن مأكولات معينة (مثل الحلويات)، نصبح قادرين على التحكم على الأوضاع وتنمية القدرة على الرفض وقول: “لا!”. وهذه قدرة قوية يمكن أن تتوفر لنا من خلال الصوم، ما قد يؤدي إلى حرية لم يسبق واختبرناها من قبل.

ويؤكد الأخ ريشار سيمون المبدأ الروحي هذا في أحد برامجه التي تُبث عبر إذاعة ريليفنت، قائلًا:

“إنّ الصوم هو نشاط من الحرية… والهدف منه هو تدريب الإرادة على القيام بمشيئة الله. وتدريب الإرادة على طاعة الرب. فالحرية هي الضرورة المطلقة للحياة المسيحية. ومعظم الناس يفكرون بأن الحرية تعني الحصول على ما يريدون، ولكنهم لا يفهمون بأنهم لا يرغبون بما يريدون، بل عواطفهم هي التي تتحكم بهم… ويتمثل الصوم بالتخلص من القرارات الخاصة بهم للقيام بمشيئة الله… والهدف من الصوم هو جعلهم قادرين على قول “لا” لأنفسهم و”نعم” لما يريده الرب. وهذا نشاط من الحرية”.

وتحدّث الكاتب الروحي توماس كيمبيس عن رغبة يسوع المسيح ببقائنا أحرارًا بتقبّل إرادته، وعن أنّه من أجل القيام بذلك، يتوجب علينا أن نحرم أنفسنا في بعض المناسبات:

“فليكن ذلك مسعاكم كله، وصلاتكم، ورغبتكم؛ فلتتحرروا بذلك من الأنانية، وببساطة تامة اتبعوا يسوع المسيح فقط؛ قد تموتون لأنفسكم، وتعيشون إلى الأبد من أجل المسيح… تخلوا عن أنفسكم، استسلموا، وستستمتعون كثيرًا بالسلام الداخلي”.

وعند التفكير بالصوم، من المهم الأخذ بالاعتبار فوائد الحرية وأنّ حرمان أنفسنا من بعض الأطعمة قد يؤدي إلى سلام روحي دائم. وبدلًا من أن تحكمنا الثلاجة، نصبح نحن المسيطرين ونختبر الحرية الحقيقية من خلال حواسنا.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الصوم
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً