Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

"جميل"بكّير بعد... لوين رحت!

jamil-kassar-facebook-profile

هيثم الشاعر - تم النشر في 20/02/20

رحل بجلطة دماغية بسبب العصبية الزائدة نتيجة وضع اقتصادي صعب!!!

هل مات جميل جراء تناوله المقويات خلال ممارسته الرياضة فتوفي في النادي الرياضي؟ جلطة دماغية تودي بحياة جميل، وأشارت ليلى عقيقي في VDLNEWS  أنّ “الآدمي” المعطاء توفي ليس بسبب ممارسة الرياضة، ,وأشار بعض الأصدقاء على فايسبوك أنّ سبب وفاة جميل هو اليأس من الوضع الاقتصادي الذي وصل اليه لبنان.

وتابعت مصادر VDLNEWS  بالقول: “جميل والد لطفلين جاين (6 سنوات) وجون (سنتان)، كان يمارس الرياضة في النادي صباح السبت الفائت، وكان يشعر بألم حاد بالرأس، صديقه الذي كان معه أعطاه حبة مسكن وأطعمه موزة، لكن بعد ذلك تماماً سقط جميل أرضاً، أصيب بجلطة دماغية”.

وأضافت المصادر: “نقل جميل الى المستشفى وكان شبه متوفٍ أو حتى يمكننا القول أنه كان قد فارق الحياة، وُضع تحت رحمة الآلات الطبية التي أطالت أيامه الى حين وصول شقيقته من كندا، والطبيب في المستشفى عرض على الزوجة والشقيقة فصل الشاب عن الآلات والتبرع بأعضائه، وتم اتخاذ القرار اليوم بفصله عن الآلات على أن تتم مراسم الدفن غداً في كنيسة الصليب الأقدس للأرمن الكاثوليك – الزلقا”.

وبأسى شديد، أكدت المصادر أن “سبب رحيل جميل هو التوتر الشديد والهم، كان متوتراً جداً في الآونة الأخيرة، ويبدو أنه لم يحتمل هذه الكمية من الضغط لا سيما في ظل الأزمة فاستسلم ورحل تاركاً عائلته الغالية، وكأنه كان ضحية الظروف”.

الكآبة قد تقتل الانسان طبعاً، و حسب Mayo Clinic، تتضمن المضاعفات المقترنة بالاكتئاب ما يلي:

  • زيادة الوزن أو السمنة والتي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب أو الداء السكري
  • الألم أو المرض البدني
  • إدمان المواد الكحولية أو المخدرة
  • القلق واضطراب الهلع أو رهاب العلاقات الاجتماعية
  • الصراعات الأسرية أو صعوبة العلاقات والمشكلات في العمل أو المدرسة
  • العزل الاجتماعي
  • الشعور بالرغبة في الانتحار أو محاولات اقترافه أو فعله
  • تشويه الذات مثل جرح النفس
  • الوفاة المبكرة نتيجة الحالات الطبية

لا تهملوا صحتكم ولا تضعوا أنفسكم تحت ضغوطات الحياة مهما كانت قاسية، ولا تنسوا أنّ الاتكال على الله يساعد على تخطّي الصعوبات، وشاركوا عائلتكم واصدقائكم مشاعركم ولا تكبتوها.

رحل جميل، وترك دمة في قلوب الأحباء، وجرحاً كبيراً في قلب عائلته. وفي انتظار التحقيقات حول السبب الفعلي لوفاته، يبقى أن يتحلّى المرء بالأمل والرجاء، وعد السماح لأي وضع كان مهما بلغت صعوبته أن يؤثّر عليه.

النصيحة صعبة هنا، ولكن فليتكاتف الجميع مع بعضه البعض كي لا نخسر “جميلاً” آخر.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكآبةلبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً