Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
قصص ملهمة

رسالة من إبن الأب مجدي علاوي إلى أبيه

majdy

majdy/Facebook

هيثم الشاعر - تم النشر في 19/02/20

يمرّ على الانسان ايام صعبة، وقد يتعرّض فيها لأبشع المواقف، ورجل الدين هو أكثر البشر الذين يتم رجمهم من قبل المجتمع، ومهما فعل، يقوم العالم ضده. هذا هو الاب مجدي علاوي، يعمل بصمت، على الرغم من تعليقات كثيرة سيقت ضده سيما بعد مشاركته في الثورة في لبنان، ولكن، بعيداً عن السياسة، وبعيداً عن أحداث دفعت البعض الى التعرض للأب مجدي، يبقى هذا الكاهن يعمل في سبيل تأمين كرامة الفقير وعيشه الحر.

في عيد الأب مجدي علاوي كتب ابنه على موقع سعادة السما:

بابا، بيِّ، أبونا…

كتار الصفات يلي بعيطلك فيها؛

كتار الصفات لأن الأعمال كتار؛

كتار الأعمال لأن الرغبة كبيرة؛

الرغبة كبيرة لأن الحبّ أكبر؛

الحبّ أكبر لأن الرسالة أساس؛

الرسالة أساس لأنها نابعة من الكلمة؛

و لأن الكلمة هي يسوع، إنت كل هالصفات…

بابا، لأنك حنون، بابا لأنك صبور، بابا لأنك سند؛

بَيِّ لإنك بتحس بوجعي، بَيِّ لأنّك بتتفهم ضعفي، بَيِّ لأنك بتعلمني إتخطى الصعوبات و صلّح أغلاطي؛

أبونا لأنك متل الراعي بتترك ال٩٩ لتلحق الخروف الضال…

إبونا لأن يا ما ليالي تتركنا لتلحق حدا تعبان،

أبونا لأن يا ما أعياد نستفقدك لتساعد حدا موجوع؛

أبونا لأن يا ما إيام تبعت حدا مطرحك لعنا لأن في حدّا بحاجة لبي…

كرمال هيك كتار الصفات؛

كرمال هيك الرسالة أساس،

كرمال هيك كبير الحب،

عقبال المية يا بابا و بي و أبونا؛

بحبك ♥️

image.png

وعادت وكتبت ابنته

بي ؟

ووين ممكن نلاقي أحلى من هيك كلمة

وين ممكن نلاقي المحبة والقوة والأمل غير بهالكلمة؟

وكيف اذا حدا متلك يا بيي

حدن بيجتمعوا في كل هالصفات الحلوة

ورغم انك بي هلقد رحوم، بتحب بلا مقابل، بتعطي بلا شروط بعدنا لليوم ما منفهمك ، مش بس انا

انا وأغلب الناس اللي حواليك وقراب منك ما منفهمك لليوم، ما منفهم رسالتك، ما منفهم بس تقلنا ما تخافوا ، بس تقلنا حبوا بلا ما تكرهوا، ما منفهم كيف فيك تحب الكل بلا مقابل شو ما كان لونو ودينو وعرقو

وإيه انا بنتك ولليوم بعدني أنانية بحبي إلك ، بعدني بغار من رسالتك لأنو هلقد بحبك بغار انو رسالتك عم تبعدك عني بس صدقني مش يعني مني فخورة فيك او مش يعني مني شايفة كيف رجعت الأمل ل كتير عيل انظلمت من ورا قسوة هالحياة !

وهلق بدي اطلب منك تسامحني ع كل مرة ما قدرت، وما شفت قدي عم تتعب لكون انا مبسوطة، ع كل مرة حرمت حالك كرمال تعطيني، ع كل مرة كنت عم تمنع حالك تنام ناطرني لأنا ارجع

ع كل مرة اذيتك ، بكيتك او فشيت خلقي فيك

هلق اجا دور اني اشكرك ولو كان اللي بدي اكتبوا ١٠٠ صفحة ما بيكفوا لأنو اللي عطيتني ياه أكبر أغلى من كنوز الدني كلها، بدي اشكرك لانو كنت وبعدك الامل لإلي ولكتير عالم وثقوا فيك

بشكرك لأنو فرجيتني نعمة الأبوة بأحلى وأعظم طريقة

بحبك يا أغلى وأحلى هدية

انا فخورة فيك قد الدني وبشكر الله عهالنعمة اللي عطاني ياها

الله يخليلي ياك يا بيي

كل سنة وانت معي وحدي

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً