أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد حادثة الدهس في سيدني هذا ما حلّ بشربل قصاص بعد غيبوبة لثلاثة أسابيع

charbel-kassa
مشاركة

ما زالت استراليا والجالية اللبنانية هناك تحت صدمة حادثة الهس التي أسفرت عن مقتل ثلاثة اشقاء خضّ قتلهم العالم.

خلال الاسبوعين الفائتين، بكى العالم هؤلاء الأطفال، ووقف الجميع الى جانب أهلهم الذين أظهروا ايماناً يفوق التصوّر.

شربل قصاص كان برفقة الاشقاء المتوفين حين دهستهم السيارة ودخل المستفشى ودخل في غيبوبة استمرت ثلاثة أسابيع.

شربل قصاص، وبحسب ما نقل موقع أل بي سي فتح ابن الـ11 عامًا عينيه لأول مرة بعد دخوله في غيبوبة لثلاثة أسابيع، نتيجة حادث الدهس المأساوي الذي وقع شمال غرب سيدني وتسبّب بفاجعة للجالية اللبنانية هناك بوفاة 4 أطفال لبنانيين.

شربل الذي دهسه السائق المخمور، أصيب بجروح بالغة لدرجة أن المسعفين اضطروا إلى معالجته ميدانياً قبل نقله إلى مستشفى تحت حراسة الشرطة.

وأفادت صديقة مقربة من عائلة قصاص يوم الاثنين إن شربل لا يزال في غيبوبة ويعاني من إصابات كبيرة في العمود الفقري والدماغ، لكن بعض علامات التجاوب مع العلاج بدأت تظهر عليه، اذ فتّح وأغلق عينيه للحظات ويقول أطباؤه إنه يمكن أن يسمع بشكل بسيط.

وشرحت: “حتى الآن نعلم أن إصاباته الخطيرة تشمل كسراً في العمود الفقري والساقين… من غير الواضح في هذه المرحلة متى يستيقظ من غيبوبته. هناك عدة مراحل من الغيبوبة وهو حاليًا في المراحل الأولى ولدى شربل طريق طويل أمامه”

النشرة
تسلم Aleteia يومياً