Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
قصص ملهمة

الفنّانة اللبنانيّة "باسمة" تعتزل وتكرّس حياتها لخدمة الربّ

bassima

bassima/ Facebook

غيتا مارون - تم النشر في 17/02/20

“أعلن اعتزالي الفنّ أحبائي لأخدم الربّ من كلّ قلبي وفكري ونفسي. شكراً ربّي يسوع لأنك أعلنت لي مشيئتك!” بهذه الكلمات أعلنت الفنّانة اللبنانيّة “باسمة” اعتزال الغناء رسميّاً عبر صفحتها على الفيسبوك التي تحمل اسمها الحقيقي “بولا كيروز الترك”، بعد مسيرة فنّية ناجحة تلت اشتراكها في برنامج “ستوديو الفنّ”.

من يتابع صفحة “باسمة”، تستوقفه منشوراتها الأخيرة التي تعبق بالإيمان والشكر للربّ…

لأنها اختبرت حبّه، لم تتوانَ عن حمده، قائلة: “بشكرك يا ربّ لأنو عرفت إلغي اللي مش مهم وعملت المهم”.

وأكدت “باسمة” أن الربّ يسوع هو من يمثّلها لأنه نجّاها من عبوديّة الأصنام، فكتبت: “مبروك عليكن أحزابكن وألوانكن وانتماءاتكن! من يمثّلني هو السيّد يسوع المسيح الذي خلّصني من عبوديّة الأصنام الروحيّة والسجن البطيء والذهن الأعمى السقيم! عذراً منكم الحقّ يقال لأنني أشهد انني كنت مشلولة روحيّاً، فأقامني الربّ، وكانت رائحتي موتاً، فعطرّني الربّ برائحته الذكيّة… وحرّرني، وكساني بمحبّته الأبديّة.. وكنت فعلاً ماضياً، وصرت وما سأصبح عليه حقيقة ورؤية ومستقبل زاهر لأرض أورشليم الجديدة! هللويا! المجد للربّ!”

والجدير بالذكر أن “باسمة” قدّمت باقة من الأعمال التي لاقت نجاحاً كبيراً منذ انطلاقتها قبل حوالى 22 عاماً، ومن أبرز أغنياتها “وشوشني حبيبي”، و”في قربك في بعدك حياتي عشانك”، و”دوّبني دوب”، و”كاسك حبيبي”، و”عندي سؤال”، و”عيني يا مو”، وغيرها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً