Aleteia
السبت 24 أكتوبر
نمط حياة

كيف تعبّر عن حبّك لشريك حياتك؟

LOVE

Shutterstock | zlikovec

غيتا مارون - تم النشر في 14/02/20

ما هي لغات الحبّ الخمس؟

لكلّ منا لغته أو طريقته في التعبير عن حبّه لشريك حياته، وفق ما قال الكاتب الأميركي “جاري تشابمان” في كتابه “لغات الحبّ الخمس” مشيراً إلى خمس طرق للتعبير عن الحبّ هي الآتية:

  • كلمات التشجيع:

لكلمات التشجيع الأثر الإيجابي في حياة الشريك، وهي إحدى طرق التعبير عن الحبّ التي تحفّز الآخر كي يتقدّم في مسيرته. وفي بعض الأحيان، يحتاج الشريك إلى سماع كلمات رقيقة، على سبيل المثال: أحبّك، أنت تعني لي الكثير، أشتاق إليك، أرغب في أن أكمل حياتي معك، شكراً على كلّ ما فعلته من أجلي… ومن الأفضل الابتعاد عن الكلمات القاسية أو التذمّر أو استخدام صيغة الأمر من دون مراعاة مشاعر الشريك.

  • تكريس الوقت:

إن قضاء وقت خاص مع الشريك يُعتبر من الطرق الفُضلى للتعبير عن الاهتمام والحبّ، فالوقت هو من أثمن ما يملك الانسان، ومشاركته مع الآخر تعني أنك توليه اهتمامك الكامل. إن تكريس الوقت للآخر يعني أيضاً الاستمتاع بالعديد من الأنشطة معه، والتركيز على بناء الحوار العميق والإصغاء وتبادل الأفكار.

  • تبادل الهدايا:

تُعتبر الهديّة تعبيراً عن الحبّ، ورمزاً مرئيّاً له، ولها قيمة عاطفيّة، مثل خاتم الزواج… إذا كانت لغة الحبّ الأساسيّة لشريكك تلقّي الهدايا، يمكنك أن تكون مانحاً رائعاً، وما ستقدّمه له سيُفرح قلبه، ويشعره بأنك تهتمّ بإسعاده. ولعلّ الهديّة الأهمّ تتجلّى في حضورك إلى جانب شريك حياتك، ولاسيّما في الأوقات الصعبة، فَروح العطاء أجمل هدايا الحبّ.

  • أعمال الخدمة:

القيام بأعمال الخدمة يعني التعبير عن الحبّ عبر الأفعال وليس الأقوال، أي عمل كلّ ما يُسعد الشريك، مثل الطهي، وإعداد المائدة، وغسل الملابس، إلخ… وتتطلّب هذه الأعمال التفكير والوقت والجهد والطاقة، وإذا ما أنجزت بروح إيجابيّة، فإنها تكون حينذاك تعبيراً صادقاً عن الحبّ.

  • التلامس الجسدي:

لغة الحبّ الخامسة هي التعبير عنه عبر اللمسات والقبلات واحتضان الشريك، فاللمسة تنقل طاقة الحبّ إلى الطرف الآخر. ويُعتبر التلامس الجسدي لغة الحبّ الأساسيّة لدى بعض الأشخاص، إذ يمكنه أن يبني العلاقة مع الشريك أو يهدمها، لذلك، من الضروري تعلّم كيفيّة التواصل مع الآخر بلهجته في الحبّ، والابتعاد عن كلّ ما يشعره بالانزعاج أو الغضب.

ويبقى الأهمّ أن يكتشف الشريك لغة الحبّ التي توافق شريك حياته للحفاظ على خزان الحبّ العاطفي ونموّ العلاقة بشكل سليم.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحب
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً