أليتيا

كنت احب أن أختار وأجد طريقي أما الآن فقدني أنت دوماً إلى أبعد

مشاركة

لا تذكر بعد اليوم السنين الماضية

قدني، أيّها النّور اللطيف خلال الظلمات التي تكتنفني.

قدني أنتَ دوماً إلى أبعَد فالليلُ دامِس، وأنا بعيد عن الدّار.

قدني أنتَ دوماً إلى أبعَد واحفَظ خطواتي

فلا أبغي أن أرى منذ الآن ما سأراه هنا.

لم أكن هكذا دائماً ولم أصلِّ دائماً
لكي تقودني أنتَ دوماً إلى أبعد.

كنتُ احبًّ أن أختار وأجد طريقي أما الآن فقُدني أنتَ دوماً إلى أبعَد.

كنتُ أبحَثُ عن المجد
ورغمَ المخاوف، كان الكبرياء يُشرف على رغباتي.

لا تذكر بعدَ اليوم السنين الماضية.

قُدرَتُكَ باركتْني طويلاً وهي ستقودُني دوماً إلى أبعَدْ
في الأرض القاحلة وفي المستنقع
على الصخرة النائية والموج الصاخب حتى ينقشع الظلام
فتبتسم لي في الصّبح أوجُهُ الملائكة
فقد أحببتُهم منذ عهدٍ بعيد وقد فقدتُهم لوقت قصير.

قدني، أيّها النور اللطيف، قدني أنتَ دوماً إلى ابعَد.

الكاردينال جون هنري نيومان

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً