Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
قصص ملهمة

بعد 24 ساعة من البقاء في البرد القارس نجا الفتيان وها هي قصتهم المؤثرة

SNOW

JayL | Shutterstock

سيريث غاردينر - تم النشر في 14/02/20

"إنّ إرادة بقاء هؤلاء الفتيان على قيد الحياة رائعة للغاية... لم يسبق وصادفت شيئًا كهذا من قبل"

مؤخرًا، ذهب مجموعة من الإخوة في ألاسكا في رحلة قصيرة على عربة الثلج، ليضيعوا هُناك عقب مهبّ عاصفة ثلجية قوية. وكانت تتراوح أعمار الأطفال بين 14 عامًا وعامين. وقد فقدوا نتيجة تأخرهم خمس ساعات عن عودتهم إلى قريتهم نونام إيكوا الريفية.

وشعرت السلطات المحلية بالقلق إزاء هذا الأمر، بخاصة وأنّ أحد هؤلاء الأطفال لم يكن يرتدي ملابس تتناسب مع ذاك الطقس الحاد، المرفق برياح تصل سرعتها إلى 60 ميل في الساعة وباردة للغاية. وقد حذّرت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية من أنّ التعرّض لذلك قد يؤدّي إلى التجمّد من الصقيع في غضون أقل من 10 دقائق.

ولحسن الحظ، تم العثور على الأطفال في الوقت المناسب بفضل دهائهم وحرص أحد رجال الإنقاذ المتطوعين. في الواقع، وعلى الرغم من أنّه تم تفتيش المنطقة، إلا أنّ بريان سايمون وهو أحد أعضاء البحث والإنقاذ ذهب مرة جديدة مع فريقه ورصد كتلة غريبة في الأفق الثلجي. فانتقلوا للتحقق من ماهية الأمر، وعثروا على الأطفال وهم متجمعون حول بعضهم البعض سويًا.

وأشار سايمون إلى أنّ الأولاد الكبار حفروا حفرة عميقة في الثلج يبلغ قطرها حوالي 3 أقدام، ووضعوا تري كاميل البالغ من العمر عامين في وسطهم لحمايته.

وقال: “كان الطفل هناك، محاطًا بالأولاد، فكان أحدهم منحنيًا فوقه، وعلى يساره صبي أكبر سنًا يغطي الواجهة. وكان الفتى البالغ من العمر 7 سنوات يمتد فوقهم تمامًا كما لو كان يسدّ الرياح”.

وقال زميل الإنقاذ هيرشيل سنداون: “لن أغوص في التفاصيل، احترامًا للأولاد، إذ لا يزالون بحالة حرجة، بحسب ما سمعت؛ كل ما أقوله هو أن الأمر لم يكن يبدو جيدًا”.

ولحسن الحظ، يشعر الأولاد الآن بمن فيهم كريستوفر جونسون البالغ من العمر 14 عامًا، وفرانك جونسون، 8 أعوام، وإثان كميل، 7 أعوام، والطفل الصغير بالتحسن بعد محنتهم، بحسب جدهم. ولكن، يقول سنداون: “بكل صراحة، لا أعلم كيف نجوا. إنّ إرادة بقاء هؤلاء الفتيان على قيد الحياة رائعة للغاية. لم يسبق وصادفت شيئًا كهذا من قبل”. رُبّما يعزى كل ذلك إلى الحب الأخوي بينهم.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً