أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مزار لورد احتفل بذكرى الظهورات في مهرجان امتد على أربعة أيام

مشاركة

احتفل مزار سيدة لورد بالذكرى ظهورات السيدة العذراء التي شهدت عليها هذه البلدة الفرنسيّة الصغيرة في العام ١٨٥٨. وبدأ المهرجان الذي امتد على أربعة أيام من ٨ وينتهي في ١١ فبراير.

وكرم الاحتفال سلسلة ظهورات العذراء مريم على القديسة بيرناديت سوبيرو خلال فترة امتدت على ٦ أشهر من ١١ فبراير حتى ١٦ يوليو ١٨٥٨. وسُجل خلال الفترة المذكورة ١٨ ظهور واستند موضوع احتفال هذا العام “أنا سيدة الحبل بلا دنس” على الكلمات التي قالتها العذراء نفسها لبيرناديت في الظهور السادس عشر.

وشارك هذه السنة المونسنيور رينو فيسيكيلا، كمتحدث أساس، وهو رئيس المجمع الحبري للتبشير الجديد.

وبدأ المهرجان يوم السبت ٨ فبراير وتضمن، خلال أيامه الأربعة، محاضرات ألقاها كهنة وأكاديميين إضافةً الى ورش عمل خاصة بتيسير رحلات الحج. و فرص المشاركة في القداس فهي كثيرة كلّ يوم كما وتُلت الورديّة كلّ مساء على ضوء الشموع.

وتزامن الاحتفال في لورد مع اليوم العالمي للمريض في ١١ فبراير وذلك بحسب رغبة البابا القديس يوحنا بولس الثاني الذي أسس هذا العيد في العام ١٩٩٢. وتجدر الإشارة إلى أن اليوم العالمي للمريض هو يوم عزيز على هذا المزار الذي يستقبل حجاج من العالم كلّه يطلبون الشفاء من هذه مياهه العجائبيّة.

ودعا البابا فرنسيس، هذه السنة وبمناسبة اليوم الثامن والعشرين للمريض، الى “مبادرات سخيّة” تجاه المريض والفقير والمُهمش وكلّ “من يرزح تحت عبء” إضافة الى المختصين في مجال الصحة الذين يعملون دون كلل للمساعدة. فقدم لهم رسالة تعزيّة وأمل ليستمروا في العمل، على خطى المسيح، وبشفاعة مريم.

ومن استقبل المزار خلال هذا الاحتفال ما يُقارب الـ٤٥ ألف حاج مريض لطلب شفاعة العذراء.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً