أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا يلتقي بالمرأة التي أمسكته بعنف فضرب لها يدها في شهر ديسمبر الماضي

مشاركة

يمكن القول ان تصرف البابا فرنسيس، في ٣١ ديسمبر الماضي، كان فيه شيء من الالتباس عندما امسكت امرأة بيده بعنف وإصرار في حين كان يُحيّ الجموع المحتشدة في ساحة القديس بطرس. وبات معلوماً أن البابا التقى بها مجدداً على هامش احدى اللقاءات العامة في بداية شهر يناير.

 

 

إن كان البابا فرنسيس المحبوب لعفويته قادر على إظهار امتعاضه علناً إلا أنّه يتمتع أيضاً بالتواضع الذي يسمح له بالاعتراف بهذا التصرف والمضي قدماً. فانتشر المشهد الذي التقط نظرته الغاضبة أمام امرأة آسيويّة في ساحة القديس بطرس يوم ٣١ ديسمبر ٢٠١٩ انتشاراً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في بداية العام الطالع. اضطرب الحبر الأعظم بعد أن أمسكت بيده بعنف ففقد صبره ووبخها بشدة. سارع، غداة الحادثة، الى الاعتذار علناً آسفاً لفقدانه صبره. لكن البابا فرنسيس لم يكتفي بهذا القدر.

فبعد بضعة أيام –وكما أفاد آرنو بيدا، كاتب سيرة البابا الذاتيّة، عبر تويتر- التقى الحبر الأعظم السيدة المذكورة. وحصل ذلك على هامش اللقاء العام في ٨ ينار في قاعة بولس السادس في الفاتيكان. وتمكنا، بفضل وجود كاهن أمّن الترجمة، من تبادل بعض الكلمات والمصافحة. لكن، هذه المرة مع ابتسامة عريضة!

النشرة
تسلم Aleteia يومياً