أليتيا

البابا يلتقي بالمرأة التي أمسكته بعنف فضرب لها يدها في شهر ديسمبر الماضي

مشاركة

يمكن القول ان تصرف البابا فرنسيس، في ٣١ ديسمبر الماضي، كان فيه شيء من الالتباس عندما امسكت امرأة بيده بعنف وإصرار في حين كان يُحيّ الجموع المحتشدة في ساحة القديس بطرس. وبات معلوماً أن البابا التقى بها مجدداً على هامش احدى اللقاءات العامة في بداية شهر يناير.

 

 

إن كان البابا فرنسيس المحبوب لعفويته قادر على إظهار امتعاضه علناً إلا أنّه يتمتع أيضاً بالتواضع الذي يسمح له بالاعتراف بهذا التصرف والمضي قدماً. فانتشر المشهد الذي التقط نظرته الغاضبة أمام امرأة آسيويّة في ساحة القديس بطرس يوم ٣١ ديسمبر ٢٠١٩ انتشاراً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في بداية العام الطالع. اضطرب الحبر الأعظم بعد أن أمسكت بيده بعنف ففقد صبره ووبخها بشدة. سارع، غداة الحادثة، الى الاعتذار علناً آسفاً لفقدانه صبره. لكن البابا فرنسيس لم يكتفي بهذا القدر.

فبعد بضعة أيام –وكما أفاد آرنو بيدا، كاتب سيرة البابا الذاتيّة، عبر تويتر- التقى الحبر الأعظم السيدة المذكورة. وحصل ذلك على هامش اللقاء العام في ٨ ينار في قاعة بولس السادس في الفاتيكان. وتمكنا، بفضل وجود كاهن أمّن الترجمة، من تبادل بعض الكلمات والمصافحة. لكن، هذه المرة مع ابتسامة عريضة!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً