أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صمود نحل كاتدرائيّة نوتردام قد يكون عجائبياً

NOTRE DAME BEES
مشاركة

تابع الفرنسيون والعالم، بذهول تام، الحريق المرّوع الذي شب في كاتدرائيّة نوتردام في باريس في شهر أبريل الماضي، مترقبين مصير هذا المعلم الذي يرقى الى أكثر من ٨٠٠ سنة.

وقلق بعض أهل باريس بصورة خاصة بشأن مقيمين صغار يسكنون أعالي نوتردام.

وبات معلوم أخيراً، في حين يستمر المهندسون والفنيون بالتخطيط لإعادة بناء الكاتدرائيّة، أن مقيمي سطوح نوتردام –أي آلاف النحل –لم تتمكن من النجاة وحسب بل تستمر بالقيام بما تقوم به عادةً.

لا يزال نحل نوتردام، الذي يبدو واقع نجاته من الكارثة عجائبي الى حدّ ما، يكافح ويحافظ على طاقته لإنتاج العسل هذا الصيف، كما يفعل في كلّ سنة مند استقر على سطح الكاتدرائيّة في العام ٢٠١٣. وتشير صحيفة الغارديان أن القفار الثلاثة في صحة جيدة جداً وأفضل من أي وقت مضى.

وتُشير سيبيل مولان، الساهرة على حال النحل، انها استخرجت ٦٦ كيلو من العسل في شهر يوليو الماضي. وزارت القفار مؤخراً للمرّة الأولى منذ ستة أسهر وأفادت الصحيفة البريطانيّة ان النحل الذي يتراوح عددهم بين ٣٠ ألف و٤٥ ألف بحال جيدة وذلك على الرغم من تواجد القفار على مقربة من النيران حيث وصلت الحرارة الى ٨٠٠ درجة مئويّة.

وتقول: “لا تعاني القفار من أي مشكلة وسلوكها طبيعي. حركة النحل لا تكون مكثفة خلال هذه الفترة من السنة لكن هكذا تسير الأمور عادةً.”

وتنوي مولان على الرغم من كلّ الأعمال الجاريّة في الموقع الاستمرار في زيارة النحل وجمع العسل في فترة لاحقة من هذه السنة.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً