Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

6 نصائح من أحد الأطباء لزواج سعيد

RUNNING

Shutterstock | Martin Novak

دولوريس ماسوت - تم النشر في 05/02/20

وجد أحد الأطباء من ذوي الخبرة أنّ معظم المتزوجين يستفيدون من تطبيق النصائح التالية

عندما يُقرر شخصان توحيد حياتهما إلى الأبد، فهذا يعني أنهما يُريدان أيضًا أن يسير زواجهما بشكل جيّد؛ ويدركان أنّه من أجل تحقيق ذلك، عليهما اتخاذ قرارات مهمة. ويكون لديهما أهداف وأحلام يرغبان في تحقيقها سويًا. ولكنّ الزواج يتطلّب مجهودًا يوميًا: وهذه الطريقة الوحيدة التي من خلالها يمكنهما تحقيق الاستقرار والسعادة لرؤية مشروعهما المشترك ينمو.

وفي هذا السياق، قرّر الدكتور فرناندو سارايز الذي يتمتّع بخبرة مثمرة، كتابة بعض الإرشادات البسيطة التي قد تساعد الأزواج الذين يعانون من مشاكل صعبة، وقد تساعد أولئك السعداء الذين يعلمون أنّ أمامهم طريق طويلة غير سهلة كعائلة.

ويُخصص في كتابه الجديد المعنون “الأسرة في وئام”، فصلًا يتحدّث فيه عن كيفية تحقيق السعادة في الزواج. فمن دون السعادة، لا يمكن أن تستمر الأسر. إليكم توصياته…

1-تجنّبا الأنانية

من الجيّد والمفيد أن تحبا أنفسكما بشكل طبيعي، ولكنّ الأنانية هي مبالغة في هذا الحب. ويقول الدكتور: “الأنانية هي التفكير والشعور والتصرّف وفقًا لاهتمامات النفس، واستخدام الآخرين لتحقيق غايات خاصّة”.

وتتضمّن بعض السلوكيات التي تعكس الأنانية، ما يلي:

-أن تطلب من زوجتك الالتزام بالجدول الذي تفضله

-أن تجبر جميع أفراد الأسرة على مشاهدة برامجك التلفزيونية المُفضّلة

-أن تعد رحلات إلى أماكن من اختيارك من دون الأخذ برأي الزوجة

-أن تكون نفقات الأسرة مرتكزة على أهدافك الشخصية

-أن تقوم بأي شيء من دور استشارة أو مراجعة الشريك

-أن تمنع زوجتك من إقامة صداقات مع أشخاص لا تحبهم

2-حافظا على الإعجاب المتبادل

يقول الدكتور فرناندو: “يقودك الإعجاب إلى الرغبة في البقاء مع الشخص الآخر، والاهتمام به، والإعجاب بما هو جيّد فيه وصادق وقيّم”.

ويقترح أن تسعيا دائمًا لإظهار الإعجاب بالشريك، وكذلك جعله يبادلك بدوره الشعور المماثل. ويضيف بعض النصائح لتحقيق ذلك:

-اعتنيا بصحتكما وبنظافتكما

-ارتديا الملابس اللائقة

-كونا لبقين بالحديث وبالتعامل مع الآخرين

-اعتنيا بمظهركما الشخصي

وبالإضافة إلى كل ما ذُكر، يُشدد على ضرورة التركيز على أن تكونا من الأشخاص الذين يلهمون الشريك على الإعجاب بهم. بمعنى آخر، التحلي بالفضائل التالية:

-النظام

-المثابرة

-الإخلاص

-البساطة

3-تواصلا جيدًا مع بعضكما البعض

يتطلّب التواصل الجيّد “تلبية الحاجة النفسية للتواصل الفكري والعاطفي والحسي المناسب بين الزوجين”. على سبيل المثال، يجب على الأزواج تنمية المودّة الدائمة بين بعضهم البعض، فبزوالها، يصبحون عرضة للاختلاف والتشاجر أكثر.

ويقول الدكتور فرناندو: “إنّ الحوار بين الأزواج هو ضرورة للطبيعة الإنسانية العقلانية بحد ذاتها، وضرورة للمودة المتبادلة، سيّما أنّ الحب هو تواصل”.

4-تشاركا المشاريع الرائعة والمهمة

ويقول الدكتور: “إنّ العمل جاهدًا من أجل تحقيق مشروع مشترك يوحّد الناس، وبالطبع الأزواج أيضًا. وكلّما كان المشروع أعظم وأكثر نبلًا، كلّما أصبح الرابط الذي يوحدهم أقوى”.

ومن أعظم المشاريع التي يُمكن أن تكون في حياة شخص ما، هي “وهب الحياة لأشخاص آخرين وتعليمهم ليصبحوا ناضجين وسعداء”. لهذا السبب، يجعل الأطفال أهلهم يتقربون من بعضهم البعض أكثر. ويتوجّب على المتزوجين أن يتذكروا دائمًا أنّ صحّة علاقتهم يجب أن تكون من أولوياتهم إذا أرادوا النجاح في تربية أطفال سالمين وسعداء.

من المهم أن ترغبا في أن تكونا أبوين جيدين: لا يكفي إنجابكما الأطفال إلى العالم من دون التفكير في كيفية تنشئتهم بطريقة صحية. عليكما تربيتهم ليصبحوا ناضجين نفسيًا، وهذه مهمة عظيمة تتطلّب أن تعلما أنفسكما أفضل الممارسات لصحة أطفالكما ولنموّهم.

5-اجعلا المنزل مكانًا ممتعًا

يوضح الدكتور فرناندو أهمية هذه النقطة. ويقول إنّه من أجل تحقيق السعادة، عليكما أن تجعلا المنزل “ملاذًا للسلام والهدوء، مكانًا حيث يسترد فيه الشريك القوة البدنية والمعنوية والعاطفية والروحية للعودة إلى العالم والسعي إلى تحقيق أهداف رائعة، وبالتالي تحقيق السعادة والرضا الشخصي بطريقة رائعة”.

كيف يتحقق ذلك؟ من خلال تشجيع الرغبة للذهاب إلى المنزل ورؤية بعضكما بعضًا. على سبيل المثال، من خلال جعل منزلكما مضيافًا ومريحًا، والأهم من خلال معاملة بعضكما بعضًا بمحبة واحترام، فترتفع الرغبة في الذهاب إلى المنزل وقضاء الوقت سويًا.

6-اهتما بصحتكما الجسدية

بحسب الدكتور فرناندو، يتوجّب على الأزواج الاعتناء بصحتهم، لأنه “عندما يكونون بخير جسديًا، جميع الأمور تكون بخير، بحيث يُؤدّي كلّ دوره بنجاح كأزواج وزوجات، كشركاء وعاملين وأصدقاء ومواطنين جيدين”.

وهذا يعني أنه عليكما بذل الجهود لبناء عادات تقودكما إلى حياة سليمة، بدءًا من الحصول على قسط كاف من النوم إلى ممارسة الرياضة والعمل بمسؤولية لتجنّب الشعور بالتوتر غير الملائم.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
زواجعائلة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً