Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 01 نوفمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

أستاذ يهودي في هارفرد ظهرت عليه العذراء: "جمالها يفوق كلّ تصوّر"

جوان جاموس - تم النشر في 05/02/20

يروي البروفيسور في جامعة هارفرد سابقاً، روي شومان، قصة اهتدائه الى الكاثوليكيّة كاشفاً كيف أن سلسلة من اللقاءات العجائبيّة قادته نحو الكاثوليكيّة بما فيها تجربة شخصيّة مع العذراء مريم القديسة.

يقول شومان إنه أصبح ملحداً في الجامعة بعد تخليه عن ايمانه اليهودي لكنه يؤكد أن فراغ الإلحاد هو ما كان يدفعه الى الرغبة بالمزيد.

يبدأ شومان سرده بالقول: “خلدتُ الى النوم وشعرتُ بيد على كتفي تُوقظني بلطف وتقودني الى غرفة حيث بقيتُ وحدي مع أجمل امرأة قد يتخيّلها عقلي. عرفتُ دون أن يقول لي أحد أنها العذراء مريم.”

عندما وجدتُ نفسي في حضرتها، جُلّ ما أردت القيام به كان تكريمها. وفي الواقع، أوّل فكرة راودتني كانت: “آه! ليتني أعرف الصلاة المريميّة” لكنني لم أكن أعرفها.”

ويقول شومان أن مريم عرضت عليه بعدها الإجابة على أسئلته.

ويُضيف: “أوّل ما فكرتُ به كان أن أطلب منها أن تعلمني “السلام عليك” … لكن كبريائي منعني. فسألتها، لأتعلم هذه الصلاة بطريقة غير مباشرة، عن صلاتها المفضلة. كانت خجولة بعض الشيء لكن إجابتها الأولى كانت: “أحب كلّ الصلوات”.

“ألحّيت في السؤال وقلت: لا بد أن هناك صلوات تُفضلينها على صلوات أخرى.”

فقالت له مريم إن صلاتها المفضلة هي: “يا مريم، يا من حُبل بها بلا دنس، صلي لأجلنا نحن الملتجئين إليك.” (وهي الصلاة التي سلمتها العذراء الى القديسة كاثرين لابوري.)

ويُضيف شومان قائلاً: “عندما خلدتُ الى النوم في تلك الليلة، لم أكن أعرف شيء عن العذراء مريم… لم أكن أعرف شيء عن ما كشفته لي خلال هذا الاختبار معها.”

“كانت جميلة الى حدّ الكمال – كان جمالها يفوق كلّ تصوّر – والأكثر كمالاً بعد، كان جمال صوتها وكأنه موسيقى.”

“رفعتني، عندما تكلمت بصوتها الجميل الذي حمل معه محبتها، الى حال من النشوة لم أكن أتصوّر أنها موجودة أصلاً.”

ويقول شومان إنه شعر، ما أن استيقظ، بغرامه بالعذراء مريم وانه “أراد أن يكون مسيحياً بشكلٍ كامل وتام” وهذا ما قاده الى اعتناق الكاثوليكيّة.

ويختم شومان قائلاً: “خلال هذا الاختبار مع العذراء، أيقنتٌ كيف أن كلّ النعم التي تُغدقها السماء على البشريّة تمر بالعذراء القديسة.”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
Arzoo
مارزينا دافود
تظاهرات مسيحيّة منددة بخطف أرزو
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
PAPIEŻ JAN PAWEŁ II W TORONTO
غيتا مارون
ما تحدّث عنه البابا يوحنا بولس الثاني في العا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً