Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

لماذا يتم وضع ذخائر القديسين في مذابح الكنيسة؟

INCENSING ALTAR AND RELICS

Fr Lawrence Lew, O.P. | Flickr CC BY-NC 2.0

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 31/01/20

من الأمور غير المعروفة في الكنائس الكاثوليكية، نذكُر: وجود ذخائر قديسين داخل المذابح الرئيسة المخصصة لذبيحة القداس؛ يتم وضعها عمومًا في صندوق داخل حجر المذبح، لكن في بعض الأحيان يتم عرضها بوضوح في مدخر خاص.

ويُعدّ ذلك من التقاليد القديمة التي لا تزال الكنائس تحتفظ بها. وقد أُشير إليها ضمن الإرشادات العامة في كتاب القداس الروماني: “يجب الاحتفاظ بشكل ملائم على عادة إيداع ذخائر القديسين، حتى وإن لم يكونوا شهداء، تحت المذابح المراد تكريسها. ومع ذلك، يجب توخي الحذر لضمان أصالة هذه الذخائر”.

لماذا تقوم الكنيسة الكاثوليكية بذلك؟

يتحدّث نيكولاس جيهر، في كتابه المعنون “ذبيحة القداس الإلهية”، عن تاريخ هذه العادة بشكل موجز.

“أكّد مرسوم البابا فيلكس الأول (حوالي عام 270) المرتبط بالاحتفال بالذبيحة الإلهية في القداس على قبور الشهداء، وجود هذه العادة منذ زمن طويل. وفي وقت لاحق، تم نقل ذخائر القديسين من مكان دفنهم وتم وضعها داخل مذابح أقيمت حديثًاوكان المكان الذي دُفن فيه الشهداء، أي المذبح الذي بُني فوق قبورهم والكنيسة التي أحاطت بهم أيضًا، يسمى عادةً باسم توابريبيوف أي مكان الاعتراف أو ميموريا أي النصب التذكاري“.

وكان من الشائع عند المسيحيين الأوائل أن يحتفلوا بالقداديس التذكارية في سراديب الموتى فوق مقابر القديسين. واستمرت هذه العادة حتى عندما بنيت الكنائس ونُقلت رفات القديسين ووضعت في المذابح.

ومن المثير للاهتمام وجود آية في الكتاب المقدس تشير نبويًا إلى هذه العادة: “وَلَمَّا فَتَحَ الْخَتْمَ الْخَامِسَ، رَأَيْتُ تَحْتَ الْمَذْبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ الشَّهَادَةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَهُمْ (رؤيا 6:9)”.

إذًا، تُعتبر عادة وضع الذخائر تحت المذبح عادة من العهد القديم تمامًا، ولكنّها لا تهدف إلى تشتيت تركيزنا عن يسوع المسيح وتضحيته في الجلجلة، بل إلى تذكيرنا بكيفية تقليد مثاله.

ويُتابع جيهر الحديث عن هذه الرمزية، موضحًا كيفية الاحتفال بالقداس فوق ذخائر القديسين ليكون علامة روحية قوية.

“هذا أمر مهم للغاية؛ فأولئك الذين ضحوا بحياتهم وسفكوا دماءهم من أجل المسيح، يجب أن يستريحوا عند سفح المذبح حيث يتم الاحتفال بتضحية المسيح التي غرست فيهم البطولة والقوة للشهادة.

عندما اكتشف القديس أمبروسيوس جثتي الشهداء جيرفاسيوس وبروتاسيوس، وضعهما تحت المذبح وقال للناس في خطاب مفعم بالحيوية: “يجب أن توضع التضحيات الانتصارية حيث يُحتفل بالتضحية التشفعية للمسيحعلى المذبح، يوضع هو الذي عانى لخلاصنا جميعًا، أما تحت المذبح، فيوضع الذين خُلصوا من خلال معاناته... ويحق للشهداء أن يستريحوا“”.

وهنا لا نتحدّث عن “عبادة القديسين”، بل عن تذكير قوي لنا بكلمات يسوع لتلاميذه: “إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعْنِي (مت 16:24)”. وهكذا، من خلال حياة مليئة بالتضحية، سنتمكن يومًا ما من الانضمام إلى المقدسين في السماء: “هؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ أَتَوْا مِنَ الضِّيقَةِ الْعَظِيمَةِ، وَقَدْ غَسَّلُوا ثِيَابَهُمْ وَبَيَّضُوا ثِيَابَهُمْ فِي دَمِ الْخَرُوفِ (رؤيا 7: 14)”.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً