Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
نمط حياة

تخلّص من الوحدة بدءًا من اليوم من خلال اتباع هذه الخطوات البسيطة

GIRL

Mitya Ku-(CC BY-ND 2.0)

دولوريس ماسوت - تم النشر في 30/01/20

إن كنت تشعر بأنّك وحيد إلى حدّ كبير، فإليك اقتراحات قد تساعدك في العثور على مجتمع داعم

قد تكون الوحدة منعشة، لكنها ليست دائمًا ما يريده الناس. فقد ننقطع عن الآخرين مع مرور السنين لأسباب مهنية أو شخصية، وقد نجد أنفسنا محاطين بعدد قليل من الناس مع تقدمنا في السن، ما قد يؤدي إلى الشعور بالوحدة. كيف يمكننا إذًا التغلب على هذه العزلة؟ ماذا نفعل للتوقف عن الشعور بالوحدة؟ إليك 11 اقتراح، حاول اتباعها:
1. قرر ألا تكون وحيدًا.

الوحدة، ليست مصيرًا لا مفر منه. لم يفت الأوان لبناء الصداقات. إذا كنت تريد التخلص من الوحدة والبحث عن صداقات، فالخطوة الأولى التي عليك اتباعها، هي إقناع نفسك بأنك ستعثر على أصدقاء؛ نعم، حتى في سنك وظروفك وقيودك المادية. نعم، حتى في المدينة أو في البلدة التي تعيش فيها. يمكنك ذلك!

  1. ضع نظارةرؤية الأصدقاء“.

قم بتغيير “العدسات” التي ترى من خلالها العالم من حولك، وستكتشف أصدقاء محتملين في الأشخاص الذين تقابلهم يوميًا، سواء كنت تعرفهم مسبقًا أم لا. يمكن أن يمسي كل يوم مفاجأة سعيدة بالنسبة إليك، ولكنّ الأمر كلّه يتعلّق بنظرتك للأمور.

  1. ازرع الروابط بعائلتك.

إذا كنت بعيدًا عن أقربائك، فقد حان الوقت لتقوية روابطكم الأسرية مجددًا؛ ابدأ مع القريبين من عائلتك، وانتقل إلى البعيدين منهم: والديك وأعمامك وأبنائهم وأبناء أعمامك، إلخ. ابحث عن مناسبات لإعادة التواصل معهم، بدءًا من مكالمة هاتفية لتهنئتهم بأعياد ميلادهم أو بالذكرى السنوية لزواجهم وادعهم إلى الخروج لاحتساء القهوة أو لتناول الطعام أو لإجراء محادثة أو للإطمئنان على صحتهم وأحوالهم.

  1. سافر ضمن مجموعة.

بدلاً من أن تسافر بمفردك، سافر في مجموعة مع غرباء. يمكنك تنظيمها بنفسك أو الانضمام إلى رحلة تنظمها كنيسة أو مجموعة عبر شبكات التواصل الاجتماعي. إن تمضيتك لبضعة أيام في بلد أو مدينة أخرى، وفي بيئة أكثر استرخاءً، تخلق لك فرصة إجراء محادثة عفوية مع رفاق السفر. وهكذا، سيكون بإمكانك معرفة ما يحبونه، وكذلك العثور على الأشياء المشتركة بينكم. ومَن يدري، قد تصبحون أيضًا أصدقاء عزيزين.

  1. تعرّف على الطرق التاريخية أو المعمارية أو الفنية في مدينتك أو في منطقتك.

في العديد من المدن، ثمّة العديد من الطرق التي يمكن أن تقودك إلى نقاط مهمة، وغالبًا ما يتم ذلك ضمن جولات سياحية منظمة. فقد تجد هناك مباريات تصويرية أو دروس أو جلسات رسم وتلوين تُعطى في الهواء الطلق. وستسهّل هذه الأنشطة عليك إنشاء الروابط وتبادل الأفكار مع الآخرين.

  1. تعلم لغة جديدة.

انضم إلى مجموعة تدردش بلغة كنت قد درستها في وقت سابق وترغب في إعادة إحياءها أو تعلّم لغة جديدة. وهكذا، ستنمو فكريًا وستجمعك المشاركة في أنشطة تعلم اللغة مع أشخاص لديهم اهتمامات مماثلة. وغالبًا ما تلتقي تلك مجموعات في المقاهي أو في المطاعم مثلًا، لذا ليس بالضرورة أن تذهب إلى مدرسة لتعلم اللغات رغم أنها فكرة جيدة أيضًا.

  1. انضم إلى الأنشطة الرياضة، كلاعب أو متفرج.

بهدف إنشاء صداقات، تحتاج إلى قضاء بعض الوقت في البحث عنها. لذا، يمكنك تمضية بعض الوقت في ممارسة الرياضة مثل الجري أو ركوب الدراجات الهوائية التي يمارسها العديد من الناس في المتنزهات والشوارع؛ ومن الطبيعي أن تتعرف على من يأخذون المسار والجدول نفسه. ويمكنك أيضًا الانضمام إلى أحد النوادي الرياضية.

وإن لم تكن من هواة الرياضة، وفقط من المتابعين، يمكنك الانضمام إلى المشجعين الآخرين من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وحضور المباريات. وهل فكرت في الانضمام أو التعاون مع مؤسسة خيرية يروج لها فريقك المفضل؟

  1. تطوّع.

إذا كنت ترغب في تكريس بعض الوقت لمساعدة المحتاجين، فستجد منظمات عدة تبحث عن متطوعين. وغالبًا ما يتم تنظيم العمل التطوعي في فرق، ما يُتيح لك إمكانية التواصل مع الآخرين وإنشاء صداقات، إذ ستكون اهتماماتكم متشابهة، وهذا مكان رائع للبدء.

  1. ابحث عن مجموعات عبر الفيسبوك تشاركك اهتماماتك.

على شبكات التواصل الاجتماعي، يمكنك التعرف على أشخاص من جميع أنحاء العالم. وإذا بحثت عن مجموعات مخصصة لاهتماماتك وهواياتك، فستجد أنه من السهل جدًا بدء محادثة فيها عن التاريخ أو الطبيعة أو البيئة أو مهنتك أو الفن أو الأزياء أو الآثار أو الحيوانات الأليفة أو الرياضة على سبيل المثال.

  1. قدّم حصصًا تعليمية أو ورش عمل.

هل تجيد الطبخ أو لغات متنوعة أو الحرف أو البستنة أو علم الآليات؟ لماذا لا تشارك تلك الموهبة مع الآخرين؟ تحتوي معظم البلدات والمدن على مساحات عامة أو خاصة ستهتم حتمًا بإمكانيتك التدريس. وهذه طريقة أخرى لتتعرّف وتتقارب من الجيران.

  1. اكتشف جانبك الأدبي.

هل تحب كتابة الشعر أو القصص أو الدراما؟ هل تملك بعض المخطوطات المنسية في الدرج؟ لقد حان الوقت لمشاركة تلك التجارب الشعرية أو السردية أو الدرامية مع أشخاص آخرين؛ انضم إلى نادي الأدب! وإن لم يسبق وقمت بالكتابة في السابق ولكنك تحب الكتب، فيمكنك الانضمام إلى نادي الكتب حيث تستطيع مشاركة آرائك مع الحضور. تتمتع القراءة أيضًا بميزة جمع الأشخاص من مختلف الأعمار

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكآبة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً