Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

لماذا تبقي الملكة البريطانية شجرة عيد الميلاد لمدة شهر إضافي؟

QUEEN ELIZABETH

Steve Parsons | POOL | AFP

سيريث غاردينر - تم النشر في 27/01/20

السبب مُؤثّر للغاية!

عقب مرور عيد الغطاس، قامت العديد من العائلات بإزالة شجرة عيد الميلاد. إلا أنّ الملكة إليزابيت ستُبقي الشجرة لغاية 6 شباط، لسبب مؤثّر للغاية.

تتواجد الملكة حاليًا في منزلها الخاص في ساندرينجهام في نورفولك، على الساحل الشرقي لإنجلترا. وهو مخبأها الصغير من الحياة في قصر باكنغهام- هو ليس “صغيرًا” تمامًا، فيجده معظم الناس هائلًا، إذ تبلغ مساحته 22 ألف هكتار. وهذا المنزل هو واحد من الممتلكات القليلة التي تملكها الملكة بنفسها وليس تابعًا للدولة.

SANDRINGHAM ESTATE

وكان والد الملكة جورج السادس مولعًا بشكل خاص بهذا المنزل، وقد كتب لوالدته الملكة ماري: “لطالما شعرت بالسعادة هُنا، وأحب هذا المكان”. وقد توفي والدها بسرطان الرئة في ذاك المنزل في ساندرينجهام عام 1952.

وبالنسبة إلى الملكة التي كانت مُقرّبة إلى حد كبير من والدها، يتغنّى هذا المكان بالذكريات والمناسبات العزيزة الحلوة والمرة في حياتها. وهناك، توفي أيضًا جدّها، وتسلّمت الحكم، وعادة ما تلقي خطابها السنوي بمناسبة عيد الميلاد للشعب البريطاني.

كما يُشكّل ذاك المنزل، المكان الأحب على قلبها لتقضي فيه كل عام الحداد على وفاة والدها العزيز. فتبقى هناك خلال فترة عيد الميلاد لغاية ما بعد ذكرى وفاته، وذكرى توليها العهد في 6 شباط. وفي الوقت الذي تكون فيه هناك، لا تتم إزالة زينة عيد الميلاد.

وفي حين أنه ما من تفسير دقيق لهذا الأداء، لربما تُعدّ شجرة عيد الميلاد رمزية لوقت كان من المعتاد بالنسبة إلى البلدان المسيحية الاحتفال بموسم عيد الميلاد حتى عيد دخول يسوع المسيح إلى الهيكل. ومما لا شك فيه، أنّ هذا الأمر يرمز أيضًا إلى الأوقات السعيدة التي كانت تقضيها الملكة هناك مع أسرتها، ووالدها بجانبها. ومهما كانت الأسباب، تبقى شجرة العيد بمثابة تقليد رائع، يرمز إلى الإيمان والأسرة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
شجرة الميلاد
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً