أليتيا

الرسالة الأخيرة لكوبي براينت قبل موته

مشاركة

أولاده الأربعة كانوا معه في الطائرة!

في فاجعة خضّت العالم، غيّب الموت اللاعب الأسطورة كوبي براينت في حادث هيليكوبتر في كاليفورنيا، وأشارت تقارير الى انّ أولاده الأربعة كانوا معه ونجاة زوجته التي لم ترافقهم في الرحلة. ( المعلومات عن موت أولاده غير مؤكدة حتى اللحظة).

كوبي براينت، نجم كرة السلة الذي سحر قلوب الملايين، حصد ملايين الدولارات خلال مسيرته، كان يتنفّس رياضة، وشهرته حدّث ولا حرج. حصل كوبي على كل ما يتمناه المرء، فمات بثانية تاركاً وراءه الملايين والشهرة.

حادثة الموت هذه صدمت الكثيرين، وهي تعيدنا الى حقيقة الوجود، حقيقة الحياة التي نعيشها على هذه الأرض. نحن نكنز هنا ولن نأخذ شيئاً معنا، لا الشهرة تساعدنا على دخول الملكوت، ولا الأموال، ولا الجسم الرياضي، ومع كل حادثة موت، يذكرنا الله أنه هو سيد المكان والزمان.

رسالة كوبي براينت الأخيرة قبل موته، هي انّ الانسان مهما بلغ من شهرة ومهما جمع من مال، فهو يموت بلحظة، يأتي السارق على عجل ليسرق الروح، ولا شيء يصلح سوى المحبة والأعمال الحسنة.

إنها رسالة لجميع الذين يتلذذون بخيرات هذه الأرض، يستعبدون البشر، يؤلهون المال والشهرة… ها هو كوبي يموت ونحن وأنتم سنموت ولن نأخذ اي دولار معنا.

فكّروا في هذه الحياة جيداً!

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً