أليتيا

هل ممارسة الجنس قبل الزواج بدقائق تعتبر خطيئة؟

COUPLE BED
مشاركة
 

كثيرًا ما يَطرح العديد من المسيحيين الملتزمين السّؤال التّالي: ” إن مارسنا الحب “قبل” الزواج “بخمس دقائق” فذلك يُعتَبَرُ “خطيئة”, لكنّ إنّ مارسناه “بعد” الزواج “بخمس دقائق”, فذلك يُعتَبَرُ مقبولاً؟ ”

تلك بالتحديد هي طبيعة وقوة وقيمة أسرار الكنيسة: تغيير الأشياء, قلب الحالات, تحويل الأحداث, جعل الخاطىء مقدَّس, مباركة الممنوع, رفع ما هو أرضيّ إلى السماوات.

“خمسُ دقائق” قبل مباركة الكاهن, نجد على المذبح “خبزا” و “خمرا”, لكن “خمسُ دقائق” أو الثانية ما بعد المباركة, نجد “جسدَ” و “دمَ” مسيحنا المقدسَين.

“خمسُ دقائق” قبل معمودية الموعوظين, تُعتَبَرُ مناولتهم القربان المقدس خطيئةٌ عظيمة, لكن “خمسُ دقائق” بعد المعمودية, تصبح المناولة عملٌ أساسيّ ومقدَّس.

“خمسُ دقائق” قبل رِسامتِهِ أسقفًا, يبقى “المُرَشّح” كاهنًا ولا يستطيع بالتّالي الاحتفال برِسامة رجل دين , لكن “خمس دقائق” بعد متابعة رِسامتِهِ في الاحتفال اللّيتورجي المقدّس, يصبح باستطاعته سيامة كهنة وشمامسة.

– لكن لماذا علينا الالتزام بالأسرار “المقدسة الخارقة للطبيعة” لكنيستنا؟
لربّما يوجد ضمن حياتنا, أي حياتنا الأرضيّة, أمثلة مشابهة وموازية.

“خمس دقائق” قبل إمضاء عَقد من قِبَل كاتب العدل والأطراف المعنيّة, يكون العقد مجرّد ورقة, لكن “خمس دقائق” بعد الإمضاء يتحوّل إلى وثيقة رسميّة غير مشكوكٍ بشرعيتها ولها تبعات قانونيّة (حقوق و واجبات) أحيانًا إلى حدّ مُبهَم.

“خمس دقائق” قبل إمضاء ميثاقٍ ما, لا يكون هناك فرق بينه وبين ورق التغليف, لكن “خمس دقائق” بعد إمضاءه, يصبح لديه قدرة تحديد مصير مئات الآلاف من المعطيات.

“خمس دقائق” قبل تنصيب رئيس الجمهورية, يكون مواطنًا عاديًّا مجرّدَا من أيّة سُلطةٍ مميّزة, لكن “خمس دقائق” بعد تعيينه, تُصبِح له سُلطة إقالة الحكومة وحلّ مجلس النواب.

نعم, “خمس دقائق” قبل الزواج, تُعَدُّ العلاقات الجسديّة بين الشخصَين خطيئةً, و”خمس دقائق” بعده, لا تُعَدُّ خطيئةَ.

 صفحة دير مار داورجيوس – الحرف

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً