Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

البابا فرنسيس: الشخص الذي يمتلكه الحسد يصبح غير قادر على رؤية الواقع

POPE AUDIENCE

Antoine Mekary | ALETEIA

فاتيكان نيوز - تم النشر في 25/01/20

البابا يحذر المؤمنين من مغبة الوقوع ضحية الحسد والغيرة

في عظته خلال الاحتفال بالقداس الصباحي اليومي في كابلة بيت القديسة مارتا حذّر البابا من الغيرة التي تحملنا على إصدار الأحكام بحق الآخرين، والدخول في منافسة مع الثرثرة التي تقتل الآخر سائلا الرب أن يهبنا نعمة أن ندرك هذا الأمر، كي لا نقتل داود كما كان يسعى الملك شاول.

أكد فرنسيس أن الغيرة والحسد يشكلان بذور حرب، مشيرا إلى الغيرة التي أصابت الملك شاول تجاه داود. وقال إن غيرة الملك، كما جاء في سفر صموئيل الأول، ولدت من غناء المديح لداود الذي قتل عشرة آلاف من أعداء إسرائيل فيما قتل شاول ألفا. وهكذا بدأت الغيرة التي تأكل الإنسان من داخله، فخرج شاول مع الجيش ليقتل داود. وشدد البابا في هذا السياق على ان الغيرة تولّد الإجرام لأنها تسعى إلى قتل الآخر، أيضا من خلال اللسان والنيل من سمعته، مضيفا أن الشخص الذي يمتلكه الحسد يصبح غير قادر على رؤية الواقع، ولا يفتح عينيه سوى حدث قوي للغاية. وقد حمل الحسدُ الملك شاول على اعتبار داود قاتلاً وعدوا له.

بعدها أكد البابا فرنسيس أنه عندما نشعر بالغيرة والحسد نقوم بالفعل نفسه، وفي نهاية المطاف يمكن أن يواجه الشخص الحسود الواقع بنعمة من الله، كما حصل مع الملك شاول، فينتهي الحسد كفقاعة من الصابون، لأن الحسد ليس لديه جوهر. فخلاص شاول كان نابعا من محبة الله الذي أكد له أنه لن تؤخذ منه المملكة إذا أطاع الرب.

وتحدث البابا بعدها عن الفرصة التي أتيحت أمام داود ليقتل الملك، كما نصحه أصحابه، لكنه رفض ذلك، وقال إنه لن يمد يده على مسيح الرب. وهنا اتضح نبل داود إزاء الغيرة القاتلة للملك شاول. فأقدم على اقتصاص طرف من معطف الملك وحمله معه. وخاطب داود الملك سائلا إياه لماذا يصغي إلى أصوات من يقولون له إن داود يضمر له الشر. وأطلعه أنه كان قادراً على قتله ولم يقدم على ذلك. بعدها عاد شاول إلى الواقع واعترف بداود كأنه ابن من أبنائه. وقال له إنه كان صالحا أكثر منه. بهذه الطريقة – مضى البابا إلى القول – وجد شاول الحسود نفسه أمام واقع أدى إلى زوال فقاعة الصابون التي كانت حسده وغيرته.

هذا، وحسب فاتيكان نيوز   دعا البابا المؤمنين إلى النظر إلى أنفسهم عندما يشعرون بالنفور تجاه شخص ما، لأنه قد تكون الغيرة بداخلهم، أو الغضب المخفي. واعتبر أنه ينبغي أن نحمي قلبنا من هذا المرض، الذي ينمّي فقاعة صابون، تفتقر إلى الجوهر وتلحق الأذى الكبير. كما لا بد أن نقول ذلك للأشخاص الذين يثرثرون على الآخرين ليدركوا أن هذا الأمر ينبع من شر الحسد والغيرة. ختاما دعا البابا المؤمنين إلى توخي الحذر عندما يشعرون بالنفور حيال الآخر، كي يسألوا أنفسهم عن مصدر هذا الشعور، وشدد على ضرورة أن نسأل الله أن يمنحنا قلباً صافيا ونقياً كقلب داود، قلباً شفافاً يبحث فقط عن العدالة والسلام، ولا يريد أن يقتل أحدا لأن الحسد يقتل الناس.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً