Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
المنبر‎

مار شربل زعلان!

saint-charbel.png

Pere Shadi Beshara

هيثم الشاعر - تم النشر في 21/01/20

منذ سنوات، وخلال زيارتي لمنزل أحد الاصدقاء، وقفت أمام صور العذراء والقديسين، ولمحت تمثالاً ليسوع وسط المنزل، وجلس الجميع يخبرني عن ايمان العائلة سيما بالقديس شربل.

أربع ساعات، والحديث لم يتوقف عن عظمة القديس شربل، عن زيارات متكررة لعنايا، عن مشاركات في المسيرات المقامة في الدير، إلى أن وصل الحديث الى مكان جعلني أتدخّل.

انتهينا من طعام الغداء، وبعد انتهائنا من ارتشاف القهوة، حاول بعض الجالسين في المنزل دفعي الى قلب فنجان القهوة والتبصير عليه.

مسحت الوالدة القهوة بطرف اصبعها، فظهر شكل اسكيم على القهوة، بدأ افراد البيت يهلّلون ويقولون إنه القديس شربل يريد أن يرسل اليك رسالة.

وبدأوا يخبرونني ما هو ظاهر في الفنجان، وما هي رسالة القديس شربل اليّ، مما أجبرني على التدخّل وتصويب الأمور الايمانية لافراد تلك العائلة الذين طبعاً لم يقتنعوا بما قلته.

هذه الحادثة هي ملخّص عن ايمان غريب لكثير من المسيحيين الذين يلتهون بالقشور، بالظهورات، بالتبصير، بصور من هنا أو من هناك، بفبركة معجزات، بالاهتمام بالقديسين اكثر من الاهتمام بيسوع.

طبعاً شفاعة القديسين مذكورة في الكنيسة، ولكن هذا لا علاقة له بالشفاعة، هذا استخدام للقديسين للوصول الى غايات غير ايمانية، وضع يسوع على الرف واللعب على عاطفة الشعب من خلال نشر أخبار لا علاقة لها بالايمان، وهذا يسيء الى القديس شربل أكثر من غيره.

في الآونة الاخيرة خفّت ظاهرة نشر أعاجيب وظهورات غير معترف بها كنسياً، أو نشر صور للقديس شربل في فنجان قهوة، ولكن ما زال البعض يعمل من القديس شربل ساحراً وليس قديساً وهذا الخطير.

اخوتي، عندما تزورون ضريح القديس شربل، لا تنسوا أن تتقدموا من الاعتراف، المشاركة في الذبيحة الالهية، ومن ثم طلب شفاعة القديس شربل. لا تنسوا أن شربل وضع حياته في حضن يسوع وتعاليم الكنيسة، وإلّا شربل رح يكون زعلان على ايمان شعبو.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
شربلعنايا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً