Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

عندما شعر بادري بيو بأنه "لا يصلح لشيء" !

Padre Pio

Public Domain

كاتلين نـ أتروب - تم النشر في 20/01/20

كتب بادري بيو عام 1913 للأب الروحي حول الأوقات المظلمة التي كان يمر بها، مشيرًا إلى تآمر الأمراض الجسدية والروحية لتعذيبه.

ويصف بادري بيو كيف كانت تؤثر تلك التجارب بشكل كبير على صلاته، وكيف كانت تعيقه عن الصلاة إن صحّ التعبير؛

“كنت أحاول التفكير بالله ولكن الأمر كان مستحيلا تمامًا في وضعي”.

ويتحدّث الأب بيو عن كيفية تقييمه لنفسه، قائلًا إنّه “مليء بالعيوب وضعيف جدًا بالفضيلة وبمقاومة هجمات العدو”.

ويضيف: “بعد ذلك، اقتنعت أكثر من أي وقت مضى بأني لا أصلح لشيء.

انتابني حزن عميق، واجتاحت عقلي أفكار رهيبة، وكدت أقع في الوهم ما لم أدرك ذلك. والله وحده عليم بعذابي حينذاك!”.

ومع ذلك، تابع بادري بيو هذا الوصف من عذابه بعزيمة مثيرة للاهتمام. ويقول إنه وعلى الرغم من وصفه لمشاعره، لم يكن يسيء إلى الله أبدًا. ولماذا؟

“عندما كنت في هذه الحالة، لم أسئ إلى الله، ولم أفقد ثقتي به أبدًا”.

ويشير بادري بيو إلى أنه عندما تلقى “زيارة” من الرب، تناقصت آلامه الجسدية. ويضيف: “امتلأ عقلي بالنور، وشعرت بقوتي وبجميع رغباتي الجيدة تنتعش من جديد، وقد شعرت أيضًا بارتياح من عللي الجسدية”.

Tags:
الصلاةبادري بيو
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً