أليتيا

ملياردير سنغافوري يقول إن ثروته لا تحل محل يسوع

NG CHEE TAT PHILIP
مشاركة

“العيش من دون يسوع والتركيز على الأشياء المادية هي طرق محزنة للعيش”

أشار أغنى رجل في سنغافورة فيليب ان جي تشي تات إلى أنّ “العيش من دون يسوع والتركيز على الأشياء المادية هي طرق محزنة للعيش”. ولفت رجل الأعمال إلى أنّه مسيحي متحمس ويفتخر بنفسه لتقديمه حياته ليسوع المسيح.

وقال فيليب في مقابلة نشرها موقع tuko،  إنّ جميع البشر هم محطمون وإنّ القطعة التي تكمّلهم ما هي إلّا يسوع. ويرى أنّ كل شخص لديه قطعة مفقودة في حياته، وحالما يجدها ستكمّله.

ويقول: “اكتشفت بأننا جميعًا محطمين، ولدينا في حياتنا شيئًا نفتقده. بالنسبة لي، أدركت ماهيته وبأنه الله في يسوع المسيح”.

ويعتبر فيليب أنّ الطريقة الوحيدة لتحقيق السعادة ولعيش حياة مُرضية هي عبر إدراك الناس بأنهم يبحثون عن الأشياء الخاطئة.

ويضيف: “كنت أبحث عن حياة أفضل وهدف أفضل وكل شيء أفضل. كنت أبحث عن كل الأشياء الخاطئة”.

كانت الأمور طوال حياته لا جدوى منها، وقد تبدلت كليًا مع اكتشافه حب الله.

ويقول: “يبدأ كل شيء في اللحظة التي تتقبل فيها بأنك محطّم وأنه ثمة قطعة ناقصة في حياتك. بالنسبة لي، وجدت أن القطعة التي أفتقدها هي ربنا يسوع المسيح”.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً