Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

"تَكْفِيكَ نِعْمَتِي"ّ!

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 16/01/20

التأمّل بالرّسالة اليوميّة بصوت الخوري نسيم قسطون للجمعة الأوّل بعد الدّنح في ١٧ كانون الثاني ٢٠٢٠

الجمعة من الأسبوع الأوّل بعد الدّنح
إِنْ كَانَ لا بُدَّ مِنَ الافْتِخَار، مَعَ أَنَّهُ لا نَفْعَ فِيه، سَأَنْتَقِلُ إِلى رُؤَى الرَّبِّ وإِيْحَاءَاتِهِ. أَعْرِفُ إِنْسَانًا في الـمَسِيح، قَدْ خُطِفَ إِلى السَّمَاءِ الثَّالِثَة، قَبْلَ أَرْبَعَ عَشْرَةَ سَنَة: أَفي الـجَسَد؟ لَسْتُ أَعْلَم! أَمْ في خَارِجِ الـجَسَد؟ لَسْتُ أَعْلَم! أَللهُ  يَعْلَم! وأَعْرِفُ أَنَّ هـذَا الإِنْسَان – أَفي الـجَسَد، أَمْ بِدُونِ الـجَسَد؟ لَسْتُ أَعْلَم! أَللهُ  يَعْلَم – قَدْ خُطِفَ إِلى الفِردَوس، وسَمِعَ أَقْوالاً تَعْلُو الوَصْف، ولا يَجُوزُ لإِنْسَانٍ أَنْ يَنْطِقَ بِهَا. إِنِّي بِهـذَا الإِنْسَانِ أَفْتَخِر، أَمَّا بِنَفْسِي فلا أَفْتَخِر، بَلْ بِأَوْهَاني. فلَوْ أَرَدْتُ أَنْ أَفْتَخِر، لا أَكُونُ جَاهِلاً، لأَنِّي أَقُولُ الـحقّ! إِلاَّ أَنِّي أَمْتَنِعُ عَنْ ذلِكَ، لِئَلاَّ يَظُنَّ أَحَدٌ أَنِّي فَوقَ مَا يَرَاهُ فِيَّ أَوْ يَسْمَعُهُ مِنِّي. ولِئَلاَّ أَتَشَامَخَ لِسُمُوِّ الإِيْحَاءَات، أُعْطِيتُ شَوْكَةً في جَسَدِي، مَلاكًا مِنَ الشَّيْطَانِ يَلْطِمُنِي، لِئَلاَّ أَتَشَامَخ! لِذلِكَ تَضَرَّعْتُ إِلى الرَّبِّ ثَلاثَ مَرَّاتٍ أَنْ يُبْعِدَهُ عَنِّي. فقالَ لي: “تَكْفِيكَ نِعْمَتِي! لأَنَّ قُدْرَتي تَكْتَمِلُ في الضُّعْف!”. إِذًا فَأَنا أَرْضَى بِأَنْ أَفْتَخِرَ مَسْرُورًا بِأَوهَاني، لِتَحِلَّ عَلَيَّ قُوَّةُ الـمَسِيح. لِذلِكَ أَنَا أَرْضَى بِالأَوْهَان، والإِهَانَات، والضِّيقَات، والاضْطِهَادَات، والشَّدائِدِ مِنْ أَجْلِ الـمَسِيح؛ لأَنِّي عِنْدَمَا أَكُونُ ضَعِيفًا ، فَحِينَئِذٍ أَكُونُ قَوِيًّا.
قراءات النّهار: ٢ قورنتوس ١٢: ١-١٠ / متى ١٤: ١-١٢
التأمّل:
لكلّ منّا نقاط ضعفٍ تعرقله في حياته الرّوحيّة ومنها ما يسبّب له آلاماً روحيّة أو يعرّضه لتجارب كمار بولس الّذي أطلق على نقطة ضعفه تسمية: “شوكة في جسدي”!
ولكنّ الرّسول شهد أنّه تضرّع إلى الله كي يبعدها عنه فأجابه: “”تَكْفِيكَ نِعْمَتِي”!
هذه النعمة ترافقنا في حياتنا عبر أشخاص أو عبر مواهب عدّة يمنحنا إيّاهم الله كي نتقوّى بهم على ضعفنا وأوهاننا!
المهمّ أن تنفتح قلوبنا على محبّته ونعمه لنتحلّى بشجاعة المواجهة وبالقوّة كي نتغلّب بالنعمة على كلّ ما يعترض سبيلنا صوب الملكوت!
الخوري نسيم قسطون – ١٧ كانون الثاني ٢٠٢٠
Tags:
التأمّل بالرّسالة اليوميّة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً