أليتيا

صبي يقع من علّو شاهق ويعزو نجاته للملائكة ويسوع

Landen Hoffman
مشاركة

الجاني أبلغ المحققين انه قرر إيذاء الصبي بعد أن قصد المجمّع بحثاً عن شخص يقتله

وقع هذا الصبي البالغ من العمر ٥ سنوات من شرفة الطابق الثالث لـ Mall of America في مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكيّة وهو يمشي اليوم دون أي مشكلة عازياً ذلك الى ملائكة حملته والى محبة يسوع.

و في مقال نشر عبر christianpost، أشارت عائلة وأصدقاء الفتى، لاندن هوفمان، الى أن حاله في تحسن مستمر وانه بدأ بالتوقف عن تناول بعض الأدويّة. وأضافوا انه يمشي بشكل جيد جداً وان الجرح المفتوح في بطنه يلتئم وجلداً جديداً ينمو على سطحه.

وكان شاب يبلغ من العمر ٢٤ سنة هو من دفع الفتى من الشرفة في ١٢ أبريل الماضي. كانت حاله حرجة بعد الحادث خاصةً وانه عانى من كسور في اليدَين والرجلَين لكن صور الرنين المغنطيسي أظهرت انه لا يعاني من أي ضرر في الرأس والدماغ علماً ان الأطباء شخصوا تعرضه لصدمة في الرأس.

وكان الجاني أبلغ المحققين انه قرر إيذاء الصبي بعد أن قصد المجمع بحثاً عن شخص يقتله فحُكم عليه بالسجن ١٩ سنة.

وتجدر الإشارة الى ان الفتى يتعافى جسدياً لكن معنوياته ووضعه الروحي أكثر من جيد. فهو دائماً ما يُجيب على الأسئلة المُستفسرة عن حاله انه تعافى وان لا حاجة للسؤال بعد الآن ويؤكد انه يحب الحياة ويحب يسوع!

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً