Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

دواء يمكن حمله حتى في المحفظة، يقينا من كل أنواع الأمراض ومنافعه جمّة والمذهل ان ما من تاريخ لانتهاء صلاحيته!!

KOBIETA Z KRZYŻEM

Shutterstock

صوفيا غونزالو - تم النشر في 10/01/20

قد لا تكون قد فكرت بذلك إلا أن الصليب  أفضل دواءٍ لك يرافقك مدى النهار!

إن عيش الفرح وتقبل الحزن لأمور وجوديّة أساسيّة لا مفر منها. فنختبر خلال الحياة لحظات حزن منها ما يكون عابر ومنها ما يسكن فينا ويتجذر. تكون كثافة الألم في بعض الأحيان مقبولة في حين تكون خانقة مؤلمة في أحيان أخرى!

هل فكرت يوماً بأن وضع صليب في محفظتك قد يكون أفضل دواء؟ فتحمله في يدك في لحظات النهار المعقدة أو أن مجرد النظر إليه في الحقيبة أو المحفظة قد يريحك. يعني الصليب معك أن أحدهم يرافقك في كلّ خطوة من خطوات نهارك.

إن الشباب الذين شاركوا في اليوم العالمي للشبيبة ٢٠١١ اكتشفوا دواء لا يزال البعض منهم يستخدمه بصورة يوميّة. وضعوا صليباً في علبة الأدوية إضافةً الى كتيب تفسيري. تتستحق العودة الى جزء منه العناء لمعرفة ما إذا باستطاعة كلّ واحد منا اعتماد على هذا الدواء.

إرشادات:

ينتظرنا الصليب كلّ يوم في أشكال مختلفة: متاعب، تجارب، مشاكل، أمراض، إلخ. يقول المصلوب: “ إن أراد أحدهم القدوم إليّ فلينكر ذاته وليحمل الصليب ويتبعني.”

تحذيرات:

لا يضمن الصليب حياة سهلة لكن إن كان القلب مغرماً بالمصلوب وباللّه، سمح له الصليب بعيش نمط حياة مختلف يعطيه قوة في مجالات مختلفة. يعطي المصلوب القوة والفرح للسير بعكس التيار ولنشر مبدأ الصليب الفعال من حولنا أي المحبة والسعادة.

الجرعة:

لا وجود لخطر الجرعات الزائدة فالقلب يتوق الى الحب الحقيقي.

طريقة الاستخدام:

باستطاعة المصلوب استخدام أشكال مختلفة في أي وقتٍ من الليل والنهار ومن الممكن استخدامه يومياً.

من الممكن وضعه على مرأى من أعيننا كما يفعل عدد كبير من الأشخاص بصور من يحبون التي يضعونها في مفكراتهم أو في محفظتهم أو على هاتفهم الخليوي أو في سياراتهم.

من الممكن وضعه في أماكن مختلفة. فيترأس الصليب – علامة المحبة والسلام – ويعلو شامخاً فوق المدن والجبال والطرقات والمباني. نجد الصلبان في ملايين المواقع، الفقيرة والغنية، في القارات الخمس.

من الممكن الاكتفاء بتأمل الصليب “فهو كتابٌ حيّ نفهم من خلاله من نحن وكيف علينا بالتصرف. ودائماً ما يكون هذا الكتاب مفتوحاً أمامنا.” (البابا القديس يوحنا بولس الثاني).

الآثار الجانبية:

–                        العيش بسعادة، مسلمين أنفسنا بين يدَي اللّه

–                        التفوق بشجاعة على صعوبات الحياة اليوميّة

–                        التمتع بالقوة والشخصية للسير بعكس التيار.

تاريخ انتهاء الصلاحية:

لا تاريخ تنتهي فيه صلاحية هذا الدواء فصليب المسيح هو الدواء الشافي والأزلي فلا يفنى أبداً.

دع الصليب على مرأي من الأطفال والشباب والطاعنين في السن (فجميعهم سيجد في صليب المسيح السعادة الحقيقية لنفسهم وللآخرين.)

والآن.. ألا تشعرون أن الأوان قد آن للبحث عن صليب ووضعه في المحفظة؟


JAK POMÓC DZIECKU PRZYGOTOWAĆ SIĘ DO SPOWIEDZI

إقرأ أيضاً
البابا فرنسيس” أتألم كثيراً عندما ألتقي أطفال لا يعرفون رسم إشارة الصليب”


LITTLE GIRL CROSS

إقرأ أيضاً
طفلة تحاول أن تُساعد تمثال يسوع المسيح على حمل الصليب!!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الصليب
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً