أليتيا

كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة

ROBERT HARDING PREMIUM
مشاركة

اكتشاف كنيسة فريدة من نوعها تحتوي على لوحات جدارية مذهلة، وسط منطقة كابادوكيا التركية

اكتشف علماء الآثار كنيسة فريدة من نوعها منحوتة في الصخر تحت الأرض في نفسهير، وسط منطقة كابادوكيا التركية. وقد تزينت الكنيسة بلوحات جدارية لم يسبق لها مثيل تُصوّر صعود المسيح، ويوم القيامة، وإطعام الجموع، وصور للقديسين والأنبياء.

اكتُشفت الكنيسة خلال عمليات التنقيب والتنظيف تحت سطح أرض المدينة التي عُثر عليها مؤخرا كجزء من مشروع حضري في نفسهير، وتقع داخل قلعة تعود إلى القرن الخامس. تتوقع السلطات أن تجعل هذه الكنيسة من كابادوكيا مركزا أكثر أهمية للحج للمسيحيين الأرثوذكس.

سميح إسطنبولو أوغلو، عالم الآثار الذي ترأس الأعمال في كل من المدينة تحت الأرض والكنيسة، أوضح أنّ جدران الكنيسة انهارت بسبب الثلوج والأمطار، ولكن سيتم إصلاحها ضمن أعمال مشروع الترميم. فيجب جَمْعُ قطع اللوحات الجدارية واحدة واحدة وتَجمِيعها من جديد.

عندما اكتُشِفَت، كانت الكنيسة مغمورة بالتراب. ورأى علي أيدين، عضو آخر في الفريق الأثري المسؤول عن اكتشافات نفسهير، أنّه يجب تجفيف الكنيسة ببطء من أجل تفادي المزيد من الضرر للجدران، على أثر الرطوبة تحت الأرض.

web-041_aa418176

“لقد توقفنا عن العمل من أجل حماية لوحات الحائط والكنيسة. في فصل الربيع، حين يصبح الطقس أكثر دفئا، سننتظر الرطوبة لتتبخر وبعد ذلك سنبدأ بعملية إزالة التراب. وقد برز عدد قليل فقط من اللوحات، فيما سيتم الكشف عن اللوحات الأخرى فور إزالة التراب. ثمّة لوحات مهمة في الجزء الأمامي من الكنيسة تُظهر صلب يسوع وصعوده إلى السماء. كما يوجد لوحات جدارية تُبيّن الرسل والقديسين وموسى وإيليا”.

زار الحجاج المسيحيون والسياح منذ فترة طويلة كابادوكيا لتكويناتها الصخرية المخروطية المعروفة التي كانت بمثابة الصوامع للرهبان في وقت مبكر. وتعتبر الكنيسة المكتشفة حديثا دليل على أن ملاجئ المنطقة الجغرافية لا تزال من كنوز الإيمان الأكثر خفية.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً