Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

هذا ما طلبه بندكتس السادس عشر في عيد الميلاد عندما كان في السابعة من العمر

JOSEPH RATZINGER

HO | ERZBISTUM MUENCHEN UND FREISING | AFP

كاتلين نـ أتروب - تم النشر في 03/01/20

يُعتبر تقديم وتبادل الهدايا جزءًا من احتفالات أعياد الميلاد من حول العالم في ذكرى وهب الله ابنه لنا يوم عيد الميلاد. وبالإضافة إلى تقليد تقديم الهدايا، هناك تقليد يتعلّق بطلبها! وهذا الجزء يُسعد بشكل خاص حتمًا الأطفال.

ومع ذلك، في أجزاء مختلفة من العالم وفي عصور مختلفة من التاريخ، كانت تُطلب الهدايا من شخص أو أشخاص مختلفين.

وهكذا، في إسبانيا وفي معظم أميركا اللاتينية مثلًا، كان الأطفال يطلبون الهدايا من المجوس الثلاثة، فيعتبرون أنّ هؤلاء قدموا أوّل الهدايا للطفل يسوع.

أمّا في الولايات المُتحدة الأميركية وبخاصة ضمن العائلات الكاثوليكية، فكان الأطفال يطلبون من بابا نويل الهدايا. ويعتبرون أنّ بابا نويل هو نفسه القديس نيكولاوس، فتُوجّه الرسائل إليه.

وفي بعض البلدان، من الشائع طلب هدايا عيد الميلاد من الطفل يسوع بنفسه.

وهذا ما كان يحدث في ألمانيا في ثلاثينيات القرن العشرين، حيث كان جوزيف راتزينغر وشقيقه الأكبر وشقيقته يصيغون طلبات عيد الميلاد للطفل يسوع في رسالة واحدة.

إليكم ما كان يرغب به جوزيف عندما كان في السابعة من العمر. إنه لأمر رائع!

“عزيزي الطفل يسوع، تعال بسرعة إلى الأرض. فتُحضر معك البهجة للأطفال. وتُحضر البهجة إلي أيضًا. أطلب منك كتابًا من صلوات القداديس، وثوبًا دينيًا أخضر اللون، وقلب يسوع. وسأكون دائمًا جيدًا. تحية من جوزيف راتزنغر”.

رسالة جوزيف راتزينغر عندما كان في السابعة من العمر ليسوع المسيح عام 1934

Tags:
الميلاد
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً