Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

هذه العناصر أكثر من ضرورية لزواج ناجح

COUPLE

Zhuk Roman - Shutterstock

جوان جاموس - تم النشر في 02/01/20

تمّ اجراء مقابلات مع 500 زوجٍ وزوجة مؤخرًا حول العناصر التّي ساعدتهم على المحافظة على زواجهم وأتت ايجاباتهم على الشكل التالي: الثقة المتبادلة (52%)، الإيمان والروحانيات (27%) والتواصل الجيّد (18%).  كما وذكر البعض القدرة على القيام بالتنازلات ومحبة الابناء والصبر والمسامحة وقضاء الوقت معًا.

وعند سؤال عدد من المنفصلين او المطلقين عن سبب فشل العلاقة تحدث أغلبهم (58%) عن مشاكل في التواصل يليها غياب التنازلات أو الثقة (51%). كما وذكرت بعض المجموعات في بعض البلدان المشاكل الاقتصاديّة ومشاكل في تربيّة الأولاد والعلاقة مع اسرة الشريك.

ويمكننا القول في المحصلة إنّه ومن جملة العوامل هذه، هناك عوامل مفصليّة لضمان زواجٍ سعيد ولذلك من الواجب أخذ هذه الأرقام بعين الاعتبار إضافةً الى المعلومات التّي يُقدمها لنا خبراء العلاقات حول سلسلة العناصر التاليّة:

التنازلات والحلول الوسطى
تُشير الدراسات الاحصائيّة ما تكرره العقيدة الكنسيّة ومفاده ان الحبّ الزوجي يستند الى الايمان والقدرة على تقديم التنازلات. فمن الممكن تخطي العديد من مشاكل التواصل والتعايش في حال تمّ احترام عهد الثقة وقرار محبة الآخر الذّي يقطعه الشريكان يوم الزواج وذلك في كلّ يوم وفي كلّ حالة. ولذلك من المهم جدًا معرفة معنى هذا العنصر الحيوي في الحياة الزوجيّة  وقيمته العمليّة.

القيم المشتركة
من العناصر التّي تساهم في التجانس والاستقرار بين الزوجَين هي القيّم المشتركة بينهما فهي كالكنز الذّي يُغني القرارات اليوميّة سوء كان ذلك على مستوى الحياة الزوجيّة أو إدارة المال أو تربيّة الأولاد أو ادارة العلاقة مع كلا الاسرتَين، إلخ. إن قوّة هذا الكنز جبّارة ومن الممكن التعويل عليها واثرائها.

التواصل
نتعلم الكلام في السنوات الأولى من حياتنا إلاّ أنّنا نتعلم كيفيّة التواصل طوال حياتنا كما نتعلم خلالها ان مقاربة الاشخاص للأمور تختلف من شخصٍ الى آخر كما ويتّم التعبير عنها بصورةٍ مختلفة. فالأشخاص إمّا عفويين إمّا محافظين منهم من يستخدم الكلام ومنهم من يستخدم الإشارات او الافعال للتعبير عن مشاعرهم. وتُعزى أغلبيّة الصعوبات التّي تؤدي الى كره الأزواج بعضهم البعض او القول “شريكي لا يفهمني” الى الفوارق هذه في التواصل. فمن شأن اكتشاف اسلوب الشريك في التواصل والطريقة الفضلى للتعبير له عن المشاعر ان تساعد كثيرًا في بناء حياة زوجيّة سليمة.

أدوات حلّ النزاع
من الطبيعي جدًا الاختلاف في وجهات النظر والآراء لكن ولضمان عدم تحوّل هذا الاختلاف الى نزاع أو الى أزمة، من الضروري تعلم تقنيات التواصل وادوات حلّ النزاع. ومن شأن هذه الادوات ان تساعد الجميع خاصةً وان التواصل فن ذي تقنيات مختلفة وكلّ انسان عالمٌ بحدّ ذاته يستحق ان نكتشفه وان نتقرب منه انطلاقً من خصوصيته.

الروحانية والإيمان
عند التحدث عن الزواج السعيد، علينا التفكير بشكلٍ خاص بالذّي يقدمه لنا اللّه من خلال الزواج والعلاقات الحميمة إذ هو الحبّ ونبعه. ولذلك فإن تعلم الحبّ ليس سوى تعلم الاستماع الى ارادة اللّه والعمل بها في حياتنا الخاصة وفي حياتنا الزوجيّة. ويؤدي طريق البحث عن الحبّ بالشريكَين عندما يكون حقيقي وروحي الى بركاتٍ كبيرة. ولذلك فعند المرور بلحظات صعبة خلال العلاقة أو الرغبة في المحافظة على لحظات السعادة التّي يختبرها الزوجان حاليًا، من الضروري تطوير الجانب الروحاني مع تعزيز الحبّ والثبات به

Tags:
الطلاق
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً