Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

قمنا بكل ما هو صحيح ومع ذلك ابتعد ابننا عن الكنيسة

Courtney Carmody CC

إيلين هورتون - تم النشر في 29/12/19

لماذا يبتعد الأولاد عن الكنيسة؟

قد لا أكون أمًّا مثاليّةً إلّا أنّي وفي ما يخصّ علاقة أولادي بالكنيسة لطالما قمت بما هو مثالي. كلما رأيت أمًّا حزينة بسبب ابتعاد ابنها أو ابنتها عن الكنيسة والإيمان شعرت بالأسى تجاهها وفي قلبي قليل من المعاتبة. فقد كان بإمكان هذه الأم بذل جهد أكبر والعمل بطريقة أفضل على تثبيت الإيمان في قلب أولادها. لا شكّ في أنّها ووزوجها لم يعملا بجدّية على هذا الموضوع. من الممكن أنّهما كانا متساهلين أو حتّى متشدّدين… لا شكّ أن عدم تعلّق أولادهم بالكنيسة الكاثوليكيّة وتعاليمها يعود إلى إحدى تصرّفاتهم النّاقصة بهذا الخصوص.

خوفًا من الوصول إلى مثل هذه الحالة، لطالما سعيت جاهدة لاصطحاب أولادي إلى قدّاس يوم الأحد إضافة إلى الأعياد والمناسبات الدّينيّة دون أي إستثناء. هذا وحرصت وزوجي دائمًا على أن يتلقّى أولادنا التّعليم المسيحي بعمق حيث كنّا نناقش أي إلتباس على طاولة الطّعام.

أنا وزوجي ذهبنا أبعد من ذلك حيث تابع أولادنا دراستهم في مدسة كاثوليكيّة. ونظرًا لإدراكنا حجم المخاطر التي تهدد حياتهم الرّوحيّة حرصنا على أن يستكملوا تعليمهم في جامعة كاثوليكيّة أيضًا. أردنا لأولادنا أن يتعلّموا التّفكير بعمق بالأمور المهمّة وعيش إيمانهم إلى النّهاية.

لقد قمنا بكل ما هو صحيح. كنت أمًّا فخورة بأولادي.

ولكن يبدو أن كل ما قد فعلته لم يكن كافيًا، أو أنّه كان كافيًّا إلّا أنّه تواجه وجهًا لوجهٍ مع العالم الذي بات مجنونًا.

هل هي الثّقافة؟ الجسد؟ أم الشّيطان؟

جميعنا مدرك لصورة العالم اللّامعة المليئة بالإغراءات. وفي ما يتعلّق بالجسد، فقد بات من الصّعب في أيامنا الحاليّة مقاومة الحرّية الجنسية. أمّا الشّيطان فنصادفه في تفاصيل حياتنا. ذاك الأسد الذي ينتظر الإنقضاض على فريسته متى سنحت له الفرصة.

لن أنسى يوم  قال لي ابني (آنذاك كان لا يزال ابني يتحدّث معي) : “أنا لم أترك الكنيسة بل الكنيسة تركتني.”

صُعقت لمعرفة الخبر. لا يمكنني وصف كم كان مؤلمًا وقع هذا الموضوع.

صليت وبكيت كثيرًا. أذكر بكائي لعشرات اللّيالي مناجيةً الله كي يرحمني.

ولكن في النّهاية كنت على قناعة تامّة بأن ابني الذي هو قطعة من جسدي وقد تكرّس للمسيح من خلال سرّ المعموديّة سيعود. نعم سيعود إلى الكنيسة يومًا ما منتصرًا على كل التّجارب.

وجدت عزائي في إنجيل لوقا (18:7)” أَفَلاَ يُنْصِفُ اللهُ مُخْتَارِيهِ، الصَّارِخِينَ إِلَيْهِ نَهَارًا وَلَيْلاً، وَهُوَ مُتَمَهِّلٌ عَلَيْهِمْ؟”

هذا وقد تذكرّت كلام الكاهن المحلّي للقدّيسة مونيكا والدة القدّيس أغسطينوس  في وقت ضلّ ابنها عن طريق الله الأمر الذي تركها في حزن عميق. آنذاك توجّهت إلى الكاهن طالبةً العون والمشورة فقال لها:”إذهبي يا امرأة، لا يمكن لابن كل هذه الدّموع أن يهلك.”

صلوات الأم الصّالحة لم تحمي ابنها من الهلاك وحسب لا بل جعلت منه أداة أعادت الآلاف والآلاف من النّفوس التّائهة إلى الكنيسة.

أبعد من لك فقد أصبح أغسطينوس وبفضل صلوات والدته الصّادقة قدّيسًا.

في قلبي أمل دائم ولن أخسر هذا الشّعور. استغرق الأمر مع القدّيس أغسطينونس 17 عامًا. (آمل أن يعود ابني إلى الكنيسة بوقت أقرببعض الشّيء).

أعلم أنّي قمت بما هو أفضل، إلّا أنّي متأكّدة الآن أنّي لست أفضل من الأمّهات الأخريات… أبكي وأحزن كثيرًا ليلًا ونهارًا إلّا أنّي لن أستسلم. ففي قلبي أمل وثقة بعودة ابني

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً