Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

ماذا في جديد دعوى تطويب الشهيد اللبناني فتحي بلدي ابن الـ19 ربيعاً؟

fathi-abboud-

Guitta Maroun

غيتا مارون - تم النشر في 28/12/19

بالفيديو والصور: شهادات تنشر للمرة الأولى وماذا كشفت شقيقته عبر أليتيا؟

فتحي عبّود بلدي، ابن الـ19 ربيعاً، استشهد من أجل ايمانه بالربّ يسوع، ولد في 22 أيلول 1961 فيبيروت من أبوَيْن مسيحيَّين هما عبّود فتح الله بلدي ونيللي جبرائيل مدوّر. انتسب إلى الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة “ألبا”، حيث أنهى السنة الأولى (السنة الدراسية 1979-1980). وفي الفصل الأول من السنة الدراسية التالية، تابع السنة الأولى من فرع الهندسة المعمارية حتى  يوم وفاته (31 كانون الأول 1980).

وأخبر راعي أبرشية بيروت وجبيل وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك سابقاً كيرلس سليم بسترس -الذي كان قد أعلن حصوله من مجمع قضايا القديسين في الفاتيكان على قبول فتح دعوى تطويب فتحي عبّود بلدي وتقديسه- ما حصل يوم وفاة بلدي قائلاً: “في صباح هذا النهار، استأذن فتحي والدته ليتوجّه بسيارته إلى بيت أحد زملائه في عاريّا للمذاكرة في الدروس الهندسية. وحوالى الساعة الحادية عشرة والدقيقة الثلاثين، تلقّت أخته جينا مخابرة هاتفيّة من فتاة تفيد بتعرّض فتحي لحادث سيارة على طريق عاريا. فتوجّهت حالاً مع والدتها تبحثان عنه، إلى أن وصلتا أمام منزل رفيقه بعد الاستدلال عليه. فوجداه ملقى على مقعد سيارته أمام المقود. وهو مصاب بطلقات نارية عدّة في رأسه وصدره، ورصاصة الرحمة نفذت من أذنه اليسرى إلى اليمين من رقبته. دفن أوّلاً في مقبرة كنيسة الروم الكاثوليك في رأس النبع في بيروت، ثم نقل جثمانه إلى مدفن دير المخلّص في صربا في 14 تموز 1983.”

فاضت الشفاءات بشفاعته…

fathi-abboud-
Guitta Maroun

وبعد وفاته، ظهرت على قبره أنوار ورشح منه زيت، وكثرت الشفاءات التي كان المؤمنون يطلبونها من الله بشفاعته، وأُثبتت بتقارير طبّية، نذكر منها شفاء لوسيا خليفة، وسيدر كنعان.

والدا فتحي قالا بعد حصول الشفاءات: “نحن نؤمن ونعتقد بما تعلّمنا اياه أمّنا الكنيسة، ولها وحدها أن تثبت صحة المعجزات، وقداسة من يجترحها، لكننا نثق أن فتحي بلدي كان نموذج التلميذ المسيحي، ويشهد له بذلك أهله وأصدقاؤه ومعلّموه، حتى ان مرشده الروحي في مدرسة الحكمة الأب غطاس يونان، قال له مرة: “ستصبح يوماً ما قدّيساً عظيماً يا فتحي”.

إلى ذلك، برزت شهادات حياة عديدة تحدثت عن ظاهرة الشهيد فتحي بلدي منها شهادة الراهبة نتالي التوم في ذوق مكايل في 23/11/1983 قائلة: “شيّد في كنيسة ديرنا هيكل باسم فتحي بلدي. وكانت قد انتشرت أخبار المعجزات التي يقوم بها. فطلبت من والدة فتحي، من حوالى السنة ونصف السنة، صورة له وضعتها في كتاب الصلاة، وطلبت شفاعته بكل حرارة وإيمان.

وقد حدث يوم الأحد في 14 آب 1983 أن سال الزيت من واجهة الهيكل الأمامية وتجمّع على الأرض، الا ان ما ترك الأثر الشديد في نفسي هو ما حصل معي يوم الأربعاء في 17 آب 1983. عند حوالى الساعة الثالثة بعد الظهر، دخلت الكنيسة لأزور القربان المقدّس. وما أن وقع نظري على الجهة اليمنى للهيكل، حيث حُفر اسم فتحي بلدي، حتى رأيت زيتاً يخرج من اسمه ويسيل على الصخر بعرض سنتيمتر واحد تقريباً ويتجمع على الأرض. فشعرت برهبة وخشية عظيمتين، وأسرعت منادية الأم ماكرينا مامو التي اندفعت لتشاهد هذه المعجزة السماويّة. ثم طلبتْ منّي أن أجلب لها قطناً، فلبّيت طلبها. عندئذٍ، تناولت الأم ماكرينا قطعتين كبيرتين من القطن مسحت بهما الزيت الذي كان لا يزال يسيل. وبدأنا نصلّي.

بعد هذه الحادثة بأيام عدّة، وبالتحديد يوم الخميس في 25 آب 1983، فتحت كتاب الصلاة حيث وضعت صورة فتحي، تلك التي أخذتها من والدته، وكانت المفاجأة بانتظاري اذ وجدت الصورة مبلّلة بالزيت، في حين لم يظهر أي أثر له على صفحتيّ الكتاب… وما زلت أحتفظ بتلك الصورة”.

fathi-abboud-
Guitta Maroun

ماذا في جديد دعوى تطويب فتحي بلدي؟

طالِب دعاوى القدّيسين اللبنانيين في روما سابقا وطالب دعوى البطريرك اسطفان الدويهي الأب بولس القزّي أكد لأليتيا أنه طلب من راعي أبرشية بيروت وجبيل وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك الحالي جورج بقعوني طرح دعوى التطويب في سينودس كنيسة الروم الكاثوليك لكن الموضوع لم يُطرح بعد بانتظار انعقاده، لافتاً الى عدم امكانية متابعة دعوى التطويب من دون موافقة كنيسة الروم الكاثوليك.

ماذا كشفت شقيقة فتحي بلدي للمرة الأولى عبر موقع أليتيا؟

شقيقة فتحي الصغرى جينا بلدي أكدت لأليتيا أن أخاها كان يهتمّ بالمسنّين والأطفال والمحتاجين، وجسّد المحبّة والطاعة والتواضع في حياته، وتمحور حديثه حول الله والدين المسيحي والمحبّة، لافتة الى أن شهادات أصدقائه والمقرّبين منه سلّطت الضوء على فضائله.

وأشارت إلى أن شقيقها كان متعاوناً جداً مع زملائه ومستعداً لمساعدتهم في التعلّم مشدّدة على تفوّقه في الدراسة ولاسيما في مادة التعليم المسيحي، وتميّزه بالهدوء والسلام الداخلي الذي اختبره.

شفاءات أطفال بشفاعة فتحي بلدي

وأخبرت جينا بلدي عن شفاءات تمّت بشفاعة شقيقها: “في شباط 2019، شفيت طفلة تدعى إيللا عقل، كانت تعاني من حموضة المعدة reflux منذ ولادتها ولازمتها لغاية عمر الثلاث سنوات، ومن ثمّ زاد الألم في معدتها، ولاسيما أثناء تناولها الطعام، وكانت تتقيأ، وظهر الدم في برازها… وحاولت أمّها مارغو، وهي طبيبة أطفال، اعتماد كل الوسائل الممكنة من أجل شفائها، ولم يأتِ العلاج الذي اعتُمد أو الأدوية أو النظام الغذائي بأيّ نتيجة، وقرّرت اصطحابها إلى اختصاصي، ولم تكن حدّة الوجع تتراجع الا أثناء النوم.

وكانت مارغو قد سمعت بسيرة شقيقي، وراحت تتردّد الى الصلاة الأسبوعيّة التي تقام كل أربعاء عند الساعة 10:30 صباحاً على نيّة المؤمنين بشفاعة فتحي في دير المخلّص في صربا، وبعدما لمسها اختبار فيرا كرم التي نالت ابنتها نعمة الشفاء التي طلبتها بشفاعة شقيقي، اذ وضعت صورته على موضع الألم والاحمرار في عين طفلتها، ما أدّى إلى شفائها بعد دقائق… هذا الاختبار شجّع مارغو على أن تأخذ صورة فتحي وتقوم بالمثل… وفي الليلة عينها، وضعت صورة شقيقي على معدة إيللا وطلبت الشفاء بشفاعته، وفي اليوم التالي، تمّ الشفاء… اختفت الأوجاع والدم، وعادت الفتاة الى حياتها الطبيعية، تأكل كلّ ما تريده ولا تتأذى من تناول أي نوع من الأطعمة”.

“جوزفين، قومي ما بقى بكي شي!”

ونقلت جينا بلدي لموقعنا اختبار جوزفين مرعي، وهي ربّة منزل، ولديها خمسة أطفال، عانت من القرحة والنزيف المتواصل، وكانت بحاجة إلى إجراء عمليّة دقيقة جداً…

وتابعت جينا: “شاركت قريبة جوزفين في القداس الإلهي في الذكرى السنوية الأولى لوفاة شقيقي والذي أقيم في دير مار مخايل في ذوق مكايل، وسمعت بسيرة فتحي في العظة، وأخذت قربانة وُزّعت بعد انتهاء القداس وأعطتها لجوزفين ، فتناولتها بقلب مفعم بالايمان وتوجّهت إلى فتحي بالقول: أيّها القديس الجديد، أن لا أعرفك لكنني أطلب نعمة الشفاء بشفاعتك، فأنت تعرف أن عمليّتي دقيقة وأنا أتألم جداً… وفي فجر اليوم التالي، شعّ نور ساطع في غرفتها، فرأت شاباً يقف أمامها، متّشحاً بالأبيض، يلقي التحيّة عليها راسماً إشارة الصليب، ويقترب منها ويضع يده على معدتها، ويقول لها: جوزفين، قومي ما بقى بكي شي! ووصفته بدقة، فتبيّن أنه فتحي بلدي! وبعد يومين، قصدت الطبيب، وأجرت الفحوصات اللازمة التي أكدت ألا أثر للقرحة على الإطلاق! لم تعد تعاني من أي ألم، وتناولت كل الأطعمة، ولم يؤثر أي نوع منها على معدتها”…

واختصرت جينا حياة شقيقها بهذه العبارة: “بحث طوال حياته عن معرفة الله، وتعرّف عليه”.

أليتيا تعرض شهادة حياة فاديا سعادة التي شفيت من مرض خطير بشفاعة فتحي بلدي وشهادات حياة مصوّرة لأصدقاء مقرّبين منه:

إليكم شهادات حياة مصوّرة لأصدقاء مقربين من فتحي بلدي
إليكم شهادات حياة مكتوبة لأشخاص نالوا نعمة الشفاء بشفاعة فتحي بلدي:

صلاة من القلب بقلم فتحي بلدي

اختبر فتحي بلدي معنى الألم الذي يجعلنا نعبر وننتصر في نهاية مسيرتنا، رافعين أناشيد المجد لخالقنا، فكتب تلك الصلاة المعبّرة: “نحزن أحياناً على من نحبّ، نرفض تقبّل رحيلهم وعذاباتهم ومتاعبهم، نثور ونتمزّق ونبكي… ربّي، استمع إلى هذه الأنشودة العابرة، لا تهملنا أبداً، أنت فائق العظمة والقدرة، انظر إلينا، امكث معنا… إننا نكتئب… نعم، هذا واجب! ونذرف العبرات، هذا أيضاً واجب، وقد ننزوي لكي نجد نفسنا، وهذا كلّه ترفضه، لكنّه حسن… الدموع جميلة… الكآبة طريق إليك يا إلهي، والعزلة أغنية مجد لعظمتك وللانسان… ربّي لا تتركني، لا تهمل الذين يتعذّبون، الجياع والعطاش، والمكبّلين بأصفاد وحشية الناس، والمقيمين وقوفاً في السجون… لا تنسى أبداً أننا نحبّ ونبكي وننظر إليك، وننظر إلى الحياة كأناس سذج وعلى الأخصّ اننا نحبّك، وننظر إليك رافعي الرأس والابتسامة على محيّانا وعلى لساننا تمجيد عظمتك وقوّتك…ربّي، أنجدنا!”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً