Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

قتل مسيحيين وإحراق كنيسة في نيجيريا

ŻOŁNIERZE

AFP/EAST NEWS

أليتيا - تم النشر في 26/12/19

بوكو حرام تذبح وتقطع رؤوس البعض

قتل 7 أشخاص، وخطفت فتاة مراهقة في هجوم استهدف قرية مسيحية، شمال شرق نيجيريا، تتهم جماعة بوكوحرام بتنفيذه، وذلك عشية الاحتفال بعيد الميلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر نيجيرية، قولها إن عشرات المقاتلين، كانوا يستقلون شاحنات ودراجات نارية، هاجموا قرية وارانغولوم بولاية بورنو.

وأضافت ذات المصادر أن المهاجمين، “أحرقوا كنيسة، وعددا من المنازل، ونهبوا مواد غذائية”.

وحسب ما نقلت أ. ف . ب عن فرانس برس، نصب حوالى 30 جهاديًا الأحد حاجزًا على طريق سريع رئيسي في شمال شرق نيجيريا حيث أوقفوا السيارات ودقّقوا بهويّات ركّابها بحثًا عن عناصر من قوات الأمن أو مواطنين مسيحيين أو رعاة من إتنية الفولاني فقتلوا ستّة من هؤلاء واختطفوا خمسة آخرين، بحسب ما أفاد شهود عيان.

وأوضح الشهود أنّ الهجوم حصل بالقرب من قرية غاساروا، على بعد 100 كيلومتر شمال مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو وشنّه عناصر من “تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا”.

وقال هارون آشيرو، وهو سائق حافلة أوقفها الجهاديون وانتقوا من بين ركابها عددًا من ضحاياهم، إنّ المسلحين “قتلوا ستة أشخاص واختطفوا خمسة آخرين، من بينهم امرأة”. وأضاف في تصريح لوكالة فرانس برس “لقد استهدفوا على وجه التحديد أفراد الأمن والقوات شبه العسكرية ورعاة الفولاني والمسيحيين”.

وبحسب شاهد العيان فإنّ قسمًا من القتلى تمّت تصفيتهم بطلقات نارية، بينما ذُبح الباقون إذ أُجبروا على الركوع وقطعت رؤوسهم. والقتلى الستّة هم تاجران مسيحيان وشرطي وثلاثة رعاة من إتنية الفولاني، بينهم امرأتان. أما المختطفون فهم شرطي وموظّف وثلاثة عمال إغاثة إنسانية.

Tags:
اضطهاد المسيحيينبوكو حرام
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً