Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

توقعات العام ٢٠٢٠ ، اقرأوا ماذا ينتظر برجكم على جميع الأصعدة

© DR

أليتيا - تم النشر في 26/12/19

– لفتني ما كتبه كاهن على صفحته  من توقعات العام الجديد. كم من لأشخاص مع الأسف يؤمنون بهذه الأشياء وتنتظرونها. لا يذهبون الى عملهم قبل ان يستمعوا الى برنامج الأبراج… قد يكون من باب الفضول او قد يكون لأن البعض – بكل أسف – يبنون نهارهم بحسب ما تقوله المذيعة أو المذيع عن الأبراج!!!

النص التالي يذكرنا بالحقيقة!!!

مع بدء العام الجديد، تتعدد نبوءات المنجمين والفلكيين والعرافين. وبما ان النبوءة الحقيقية موجودة فقط في الانجيل، اليكم التوقعات المكتوبة لهذا العام الجديد.

إذا كنتم من المواليد بين 1 يناير و 31 ديسمبر إذاً انتم تحت تأثير “نعمة الله الظاهرة والتي تمنح الخلاص للبشر أجمعين” (عنوان 2: 11).

العلامة المهيمنة: نجمة الصباح، يسوع المسيح، الشمس “التي تشع من فوق لتزورنا”  (لوقا 1:78).

في الحب: ان سعادتنا تكمن في حب الله لنا وفي حبنا له لأن: “لا قوى، ولا شهرة ولا أي مخلوق يمكنه فصلنا عن حب الله، وعن يسوع المسيح، سيدنا” (الرومان 8:39).

السفر: “ان الرب يسهر عليك، عندما تخرج وعندما تعود، من الآن وإلى الأبد”

في الصحة: “أكيدة هذه الكلمة: إذا متنا في الله، ففي الله سنحيا”، “لا تخافوا أبداً”

المال: ” ليس اني اقول من جهة احتياج فاني قد تعلمت ان اكون مكتفيا بما انا فيه ” (أهل فيليبي 4:11)

احداث العالم: “وسوف تسمعون بحروب واخبار حروب انظروا لا ترتاعوا لانه لا بد ان تكون هذه كلها ولكن ليس المنتهى بعد” (متى 24:6)، “ويكرز ببشارة الملكوت هذه في كل المسكونة شهادة لجميع الامم ثم ياتي المنتهى” (متى 24:14).

أحداث متفرقة: “ونحن نعلم ان كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله الذين هم مدعوون حسب قصده” (أهل رومية 8:28) “فماذا نقول لهذا ان كان الله معنا فمن علينا” (أهل رومية 8:31).

ملاحظة: بما ان هذا النص لا يتأثر بأي عامل فلكي، يمكن استعماله بأي وقت وبأي مكان وبجميع المواقف.

اذهبوا وعيشوا بسلام وفرح يسوع!

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً