أليتيا

عشية عيد الميلاد والدني فرح وموايد وخمر وضحك دقّ الـ”بونا” الباب وفتحتلو…”فوت يا بونا”

مشاركة
عشية عيد الميلاد والدني فرح وموايد وخمر وضحك وتخربش هدايا، وصوت جراس  بابا نويل هون هونيك…رحت زور  وردة بكعب الضيعة….

بيتها بتنزلو نزول ع طريق أجر… طريق أجر من ورق سنديان بتوديك ع باب خشب عتيق  عمرو من عمر ضيعتنا…

انا قرّب ع بيتها وصوت جراس بابا نويل تبعد لبعيد…

انا قرّب ع بيتها والدني تغرق بهدوء وادي سنديانو راكع عم بصلّي…

دقيت ع باب الخشب وفاح الخشب بخور ووجوه تطل وتروح من تحت العتبة….

“تانت وردة! انا ابونا فادي … ”

فتحت  وردة ساقوطة الباب وطل علي وج مزيّن بجدايل بيض، وعيون متغطيين بتجاعيد حفرتها الشمس ورياح المواسم…

“فوت يا بونا… يا هلا فيك”

موقدة ودفى من سما… ونار ترقص لمغارة صغيرة من خيش وأشخاص جفصين… وحول المغارة سنابل قمح  خضرا وصغيرة نزرعو يوم عيد القديسة بربارة من كم جمعة…

“حلوة هالمغارة ! ولون النار مشعشها…”

قعدت وردة حد الموقدة وسكبتلي فنجان سخن من زهورات الوادي… ورحنا ندردش حد طفل دفيان بخيش، دفيان بحطب تلملم تحت شمس تموز لصقعات كانون… والهوا يفوت من فساويخ شبابيك عتيقة ويتشلقح ع كعب الموقدة…

“خبريني عن العيد يا وردة؟”

“يلّي ما عندو يسوع بقلبو، ما رح يلاقي عيد الميلاد بالهدايا والموايد…وأغلى هدية تحت شجرة العيد، هي العيلة المجموعة… شو حلو نفتح الهدايا والأحلى نفتح قلبنا لنسامح لي جرحونا بسبب ضعفن… شو حلو نزيّن الشجرة والأحلى نزيّن حالنا بتساعية الميلاد… شو حلو نطبخ للعيد والأحلى نكون نحن لقمة العيد: ببسمتنا وبكلمتنا وبأصغاءنا…

شو حلو ندق جراس العيد والأحلى ندق بواب اشتاقت لطلتنا…ؤ

 

صارت ساعة ١٢ بليل… ولازم قدّس قداس عيد نص ليل والوعظة هي: العيد يا فادي ما بيجي من المحلات التجارية! العيد بيجي من معلف بقر وطفل ع تبن مصقع عم يدفى من حطب تلملم بصيف دهبي لهوا اسود  عم بيفوت من فساويخ شبابيك عتمة هالدني  ليدفى ع موقدة نار  ولعانة من ألفين سنة… وما رح تنطفي…

 

الاب فادي روحانا

كتاب دقة قلب في مكتبة انطوان

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً