Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

الطفلة ايللا التي بترت أطرافها الأربعة بسبب خطأ طبي في لبنان نشرت هذا الفيديو

ella-tnios.png

https://fbwat.ch/19wqdhKhoNB6ik1i

أليتيا - تم النشر في 24/12/19

إيللا طنّوس… رمز الطفولة المجروحة التي لا تُقهر… حوالى خمسة أعوام مرّت بعد فقدانها أطرافها الأربعة بسبب الإهمال والتشخيص الطبّي الخاطئ حتى بات اسمها حفوراً في قلوب اللبنانيّين…

إنّها الطفلة التي لا تنحني أمام الجراح التي ستلازمها الى النفس الأخير…

أطفالنا خطّ أحمر

وقال والد إيللا لموقعنا: طلبت من القاضية رلى صفير أن تكون عادلة وتعطي كلّ انسان حقّه، وأتوقّع من القضاء أن يكون عادلاً، لافتاً الى انه قال للقاضية: “مهما كان الحكم، فأنت لن تعيدي اليها ما خسرته لأن ربّنا وحده قادر على ذلك، فخسارتها لا تُعوّض، والحكم النهائي سيكون معنويّاً بالنسبة لها ورادعاً لكلّ الناس ليؤكد أنّ الأطفال خطّ أحمر ولا يمكن للأطباء أن يرتكبوا أخطاء طبّية تدمّر حياة الناس ولا تتمّ محاسبتهم”.

للربّ الدور الأكبر في تخطّي الحادثة

أكد والد إيللا أن من أصعب الأمور التي قد يختبرها الأهل كيفية التعاون بين أفراد العائلة من أجل مساعدة ابنتهم على تخطّي هذه الحادثة، مشدداً على أن للربّ الدور الأكبر والأساسي في هذه الأزمة لأن الاتكال عليه ساعد العائلة على تجاوزها.

وأضاف: لقد مررنا بصعوبات جمّة واضطررنا الى ترك لبنان والتوجه الى فرنسا لتأمين العلاج المناسب، واضطرت زوجتي الى ترك عملها، وحاولنا تنظيم الوقت كي لا نظلم ابنتنا الكبرى التي لعبت أيضاً دوراً كبيراً في مساعدة إيللا…

وأردف والد إيللا قائلاً: كانت السنوات الماضية مغمّسة بالتضحيات والعذاب… تعبنا كثيراً لنخفّف من وطأة هذه الحادثة على ابنتينا … وعلى الرغم من ذلك، نشكر الربّ على الدوام، ونقول ان ربّنا يعطينا أكثر مما نستحقّ، واتكالنا عليه مكّننا من تجاوز الأزمة، والحمد لله عبرنا هذه المرحلة…

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً