Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

وتبقى العائلة... "كي يبقى الوطن"

family.jpg

https://pixabay.com/photos/family-newborn-baby-child-infant-2610205/

أليتيا - تم النشر في 19/12/19

صدر حديثًا من مجموعة الكنز، كتاب “وتبقى العائلة” من تأليف الأب الدكتور نجيب بعقليني، الأخصَّائيّ في راعويّة الزَّواج والعائلة، وتقديم الدكتورة سحر نبيه حيدر، المتخصِّصة في شؤون المرأة ومناهضة العنف.
يقع الكتاب في 320 صفحة، من الحجم المتوسط، وقد قامت بتصميم الغلاف، مصمِّمة الجرافيك السيّدة مارتين كيوان.
يشير عنوان الكتاب إلى العائلة ويحفّز بطريقة إيحائية إلى ضرورة الحفاظ على سلامة وقُدسيّة العائلة التي هي أساس المجتمع.
في تقديم الكتاب تقول الدكتورة حيدر: ” … “وتبقى العائلة” […] دليلٌ واعدٌ وكلامٌ مثبّت […] كتاب إجتماعيّ، علائقيّ بامتياز، يجمع بين الله والإنسان ويشرح بالدَّليل القاطع روحانيّة العلاقة بين الإنسان والإنسان، كما يوصي بالمحبّة…”
تطرّق المؤلف، الأب د. بعقليني، إلى واقع الحياة العائليّة وتحديّاتها وسطّر أزمات الثُّنائيّ الَّتي تقع أحيانًا فريسة الوهم والمُعتقدات الخاطئة، الأمر الَّذي يُبعدها عن الإنسجام الزَّوجيّ والعائليّ. كما لفت الى التفكك الاسري الفاضح في مجتمعاتنا، من خلال عرض التحوّلات السَّريعة والثَّقافة المُستجدَّة الَّتي فرضتها التِّكنولوجيا الحديثة ووسائل التَّواصل الإجتماعيّ والتَّربية المُهدَّدة والمتفلّتة أحيانًا، والاقتصاد المُربك الَّذي هيمن على وحدة العائلة وفرّق بين أفرادها. ولم يغب عن ذهنه وتحليلاته، ما آلت اليه الأحوال المضطربة والمهيمنة على الجو العام الاجتماعي، من أخلاق مُتعثّرة واضطرابات نفسية واجتماعية واقتصادية، أدّت جميعها إلى تفكّك العائلات وعدم الالتزام بسُلَّم القِيَم.
أشار المؤلّف إلى أهميّة المُحافظة على العائلة، من خلال هويّتها وتركيبتها وهيكليتها وقُدسيّتها وتماسكها، إيمانًا منه بأنّ العائلة هي نواة المُجتمع وكلّ فرد هو راعٍ، ومسؤول مُباشر في الحفاظ على الإرث الإنسانيّ والاجتماعيّ، من خلال مقاييس أخلاقيّة، أبرزها التفاني والتَّضحية والوفاء وأهمّها الحبّ. إرتكز المؤلّف في تحليله ومقاربته للواقع على الإرشاد الرسوليّ “فرح الحبّ” الصَّادر عن البابا فرنسيس الَّذي عالج شؤون العائلة وشجونها.
تناول الكاتب مطوّلاً موضوع الحوار وشدد على أهمية التَّواصل بين أفراد العائلة، لإنجاح الحياة المُشتركة، منوّهًا بدور وعمل مراكز الإصغاء والمُرافقة، في تفعيل مبدأ الوساطة والمُصالحة الَّتي تخدم الشريكين وتُدعِّم أساسات العائلة المتينة.
اللافت في الكتاب تركيز الأب بعقليني على أهميّة ودور الاستعداد المُسبق للزَّواج، مع التَّأكيد على الرؤية المُستقبليّة والنهج المُنفتح للإعداد للزَّواج، بهدف مواجهة التحديّات والصُّعوبات الَّتي تعترض مسيرة الثُّنائي، الَّذي يتوق نحو نجاح مسيرته على جميع الصُّعُد.

اعتمد الكتاب على أسلوب السَّهل المُمتنع، بحيث يمكن قراءة الكتاب بتسلسل متجانس، كما يستطيع القارىء، إنتقاء ما يشاء من مضمونه ليفي بالغرض الَّذي تقصّده المؤلّف.

يُعتبر الكتاب، “وتبقى العائلة”، دليل “راعويّ” (لاهوتيّ)، روحيّ، إجتماعيّ وإنسانيّ بامتياز، إذ اشاد الأب د. بعقليني بدور التَّربية على الحبّ أوّلاً، لما له من تأثير إيجابيّ في توزيع الأدوار ضمن العائلة الواحدة، الَّتي تحقّق الأهداف المنشودة وتؤدّي بالتَّالي، إلى الإنسجام بين الأفراد، وتسمح بعيش حياة عائليّة ضمن أُطُرٍ سليمة وصحيحة. وقد حاول الأب د. بعقليني من خلال ما نشره، اقتراح بعض الحلول المُمكنة لأزمات الحياة الثُّنائيّة، عبر استعمال طرائق جديدة وأساليب مُختلفة عن الأنماط التقليديّة، كما قدّم طروحات وأفكار علميّة وعمليّة، إجتماعيّة وإنسانيّة تصبّ في خانة الفرح والأمان للعائلة لكي “تبقى العائلة”. فنجده حريصًا كلّ الحرص، على تحفيز القارىء وكلّ فرد في المجتمع، على صيانة العائلة والإبقاء على مكوناتها وأسسها، للحفاظ على الحياة البشريّة، من خلال البقاء والحبّ والوعد والعهد، والاتِّفاق والإنسجام، من أجل عيش الحياة بملئها، تحت سقف سعادة “معقولة” و”مُمكنة”، أرادها الخالق للإنسان، كلّ إنسان.
ونذكر بانه قد صدر للأب بعقليني عدة كتب في مجال الإرشاد والمرافقة الراعوية والإجتماعيّة والإنسانيّة ومنها: الطريق إلى الزواج، حبّ وإستمرار، الإعداد للزواج، كذلك : لقاء وعهد، كي نبقى معاً ، المرأة والتنميّة بمشاركة الدكتورة كلوديا شمعون ابي نادر.
“بالرُّغم من كلّ شيء يبقى الحبّ حالةَ فرحٍ. فالحبّ يولّد الفرح والفرح يولّد الحبّ”.
” وتبقى العائلة…” كي يبقى الوطن…

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً