Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

ارتفاع عدد الدعوات الكهنوتيّة الشابّة في أوكرانيا

Aid to the Church in Need

دولوريس ماسوت - تم النشر في 19/12/19

أوكرانيا التي عانت من الإضطهاد الشيوعي تختبر اليوم صحوة دعوات لا مثيل له

يبلغ سفياتوسلاف شيفشوك ٤٩ سنة وهو شهد خلال فترة شبابه على تحوّل أوكرانيا ويعرف تماماً ما هو الإضطهاد وما هي الحريّة.

كانت البلاد، عندما شعر بالدعوة الكهنوتيّة في تسعينيات القرن الماضي، جزءًا من الإتحاد السوفياتي وكانت ممارسة الشعائر الدينيّة ممنوعة ودخول الإكليريكيّة سري. فهو قد شهد على توقيف واضطهاد عدد كبير جداً من الكاثوليك.

وكان شيفشوك يعوّل في تلك الفترة على التبرعات الآتيّة من الخارج ليكمل دراسته اللاهوتيّة الى حين سيم كاهناً في العام ١٩٩٤.

سقط الإتحاد السوفياتي في العام ١٩٩١ وحصلت أوكرانيا على استقلالها ومعه على الحريّة الدينيّة. وعُيّن هذا الكاهن، منذ العام ٢٠١١، مطراناً في كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك في أوكرانيا وهي كنيسة أقليّة في البلاد إلا أن جذورها عميقة فتاريخها يرقى الى القرن العاشر.

يُلبي عدد كبير من الشباب دعوة اللّه”

ويُشكل الأوكرانيون الروم الكاثوليك الجماعة الأكبر بين الكنائس المشرقيّة الـ٢٤ التي لا تزال تابعة حتى اليوم للبابا فرنسيس. ويشهد شيفشوك، الذي يعيش في كييف،على ان الكثيرين وعلى الرغم من الصعوبات التي تعترضهم، قرروا الإستجابة لدعوة اللّه ويسيرون على طريق الكهنوت “يلبي عدد كبير من شباب اليوم دعوة اللّه.”

وبات دخول الإكليريكيّة اليوم في أوكرانيا أمراً ممكناً إذ لم يعد القانون يمنعه إلا ان المعوقات الإقتصاديّة وغيرها من المشاكل لا تزال موجودة.

الحاجة الى رعاة حقيقيين

ولا يزال الخوف من التجسس والجواسيس موجود حتى اليوم في المجتمع الأوكراني إضافةً الى الخوف من الخيانة والعقاب وهي ممارسة شهدتها البلاد خلال الحقبة الماركسيّة. يعاني الكثيرون من الوحدة كما ويُفاقم الإدمان على الكحول وغياب الأمل من حال الشعب الصعبة. ويقول المطران: “نحتاج أولاً الى رعاة حقيقيين يكونوا جزءاً من حياة الناس ويرافقونهم.”

دون خوف

يتسلح المطران بالتفاؤل خاصةً وان الوضع يتغيّر اليوم: “أنا سعيد برؤية شبابنا يعيشون دعوتهم في الإكليريكيّة دون خوف.”

وبات تدريب هؤلاء ممكناً بفضل التبرعات التي تصل من كلّ أقطار العالم وأبرزها تلك التي تقدمها مؤسسة عون الكنيسة المتألمة.

وباستطاعة الجميع، من أقطار القارات الخمس، المساهمة في دعم الكنيسة في أوكرانيا – بناءً على رغبة البابا فرنسيس – وجعل تدريب هؤلاء الشباب ممكناً. ويمكننا، بمناسبة عيد الميلاد هذه السنة، إرسال هديّة ايمان – أي تبرع يصلهم ويُحسن حالهم.

يمكنكم التبرع من خلال زيارة الرابط التالي:  https://bit.ly/2PffpgA

Tags:
الكاثوليك
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً