أليتيا

المدبّر الرسولي لبطريركية القدس للاتين يصف القرار بالـ “عار”

Gabrielle de Loynes
Jeune homme recueilli à la Basilique de la Nativité à Bethléem.
مشاركة

مسيحيو غزة لن يتمكنوا من الذهاب إلى بيت لحم أو القدس للاحتفال بعيد الميلاد

أشارت السلطات الاسرائيلية إلى أنّ المسيحيين في قطاع غزة لن يتمكنوا من زيارة مختلف المدن المقدسة في إسرائيل، بما فيها بيت لحم أو القدس، بمناسبة عيد الميلاد.

لن يتمكن المسيحيون الفلسطينيون الذين يعيشون في قطاع غزة من زيارة بيت لحم أو القدس في هذا العام للاحتفال بعيد الميلاد. وأعلنت السلطات الإسرائيلية أنه لن يتم إصدار تصاريح هذا العالم للمسيحيين في غزة للذهاب إلى الأماكن المقدسة في إسرائيل أو لزيارة أسرهم الذين يعيشون في الضفة الغربية، وذلك “لأسباب أمنية”، على حد تعبيرها. وهذه القيود ليست الأولى من نوعها، ففي نيسان عام 2018، لم تأذن الحكومة الإسرائيلية لحوالي 1800 مسيحي فلسطيني في قطاع غزة بزيارة القدس لحضور احتفالات أحد عيد الفصح.

 

 

ووصف  المدبّر الرسولي لبطريركية القدس للاتين رئيس الأساقفة الكاثوليكي بيرباتيستا بيتسابالا، هذا القرار بالـ”عار”؛ قائلًا إنه “يُضيف صعوبات على الصعوبات”. ولا يزال المسؤولون المسيحيون المختلفون يأملون بأن تتراجع الحكومة الإسرائيلية عن هذا القرار.

في عام 2018، قام حوالي 4،12 مليون سائح بزيارة إسرائيل، بحسب الأرقام التي نشرتها وزارة السياحة الإسرائيلية في كانون الثاني عام 2019. ويُمثل ذلك زيادة بنسبة 14% خلال عام. وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 60% من السياح الذين سافروا إلى إسرائيل عام 2018 هم من المسيحيين. إلا أنّ عدد مسيحيي غزة بات أقل بكثير وإن كان يُشكل 3000 قبل بضعة أعوام، أصبح اليوم لا يتعدّى 1200 شخص

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً