أليتيا

حصلت المعجزة: هل يعلن البطريرك اسطفان الدويهي طوباوياً؟

© Antoine Mekary / Aleteia
مشاركة

شفاء امرأة بشفاعته وهذا ما قاله الطبيب

طلبت مؤسسة البطريرك إسطفان الدويهي من الدكتور فؤاد فياض الذي كان قد صرح شفهيا بشهادته بأن صاحبة الشفاء قد شفيت تماما ابتداء من 27 ايلول 2013 لثمانية معاينات طبية متكررة في عيادته حتى 16 كانون الثاني 2017، ارسال تقرير طبي مكتوب ومفصل عن طريقة معاينتها من قبله، ونتيجة المعاينة، وذلك عن كل زيارة قامت بها صاحبة الشفاء في عيادته لإرسالها فيما بعد مختومة ومترجمة الى مجمع القديسين في روما كملحق خاص للدعوى تطويب البطريرك اسطفان الدويهي.

وحسب ما نقل ليبانون فايلز، أمل طالب دعوى إعلان قداسة البطريرك الأب بولس القزي من المؤمنين متابعة الصلوات والدعاء لإعلان البطريرك الدويهي طوباويا.

 

 

وفي يوليو 2019، أكد طالب دعوى تطويب البطريرك اسطفان الدويهي الأب بول قزي ل”الوكالة الوطنية للإعلام “ان العمل يجري حاليا، على إنهاء الملف في دعوى تطويب البطريرك الدويهي، ليصار لاحقا

الى توقيعه، من قبل البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، تمهيدا لإرساله الى مجمع القديسين في روما”. مضيفا “ان الأهم اليوم هو الصلاة، وطلب شفاعته في هذه المرحلة النهائية على الصعيدين الأبرشي و لبنان، كي نصل الى روما بالملف على أمل أن نحصل قريبا على نعمة تطويبه.”

وكانت مؤسسسة البطريرك إسطفان الدويهي، وبحضور طالب دعوى تطويب المكرم إسطفان الدويهي، الأب بولس قزي، قد دعت الى لقاء تنسيقي مع الأطباء الذين وضعوا التقارير الطبية النهائية بعد معاينة المريضة التي حصلت على نعمة الشفاء بشفاعة المكرم البطريرك اسطفان الدويهي، وهو التقرير المتعلق بإعلان تطويب المكرم البطريرك اسطفان الدويهي، وذلك في منزل النقيب جوزيف الرعيدي تلاه عشاء شارك فيه الجميع.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً