أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أين مات الرسل واين دفنوا

Holger Weinandt
مشاركة

الرّسل الـ ١٢ : تفاصيل عن أضرحتهم وذخائرهم

 

1-  القديس بطرس، الأسقف الأوّل لأنطاكية:

بحسب التقليد، كان بطرس أوّل من سافر إلى أنطاكية وقام بتأسيس المجتمع هناك. وفي حين لم يبقَ طويلاً، إلّا أنّه اعتُبر الأسقف الأوّل لأنطاكية. وتجدر الإشارة إلى أنّه قام بزيارة كورنثوس قبل العودة إلى روما لتأسيس المجتمع المسيحي. توفي القديس بطرس شهيدًا مصلوبًا في سيرك نيرو حوالى عام 67 ميلاديًا.

2-  كاتدرائية القديس بطرس في روما، إيطاليا:

مكان دفن التلميذ الذي عيّنه يسوع “الصخرة” التي كان سيبني عليها الكنيسة. فنجد أنّ كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان، في روما، هو مكان دفن القدّيس بطرس.

3-  القديس أندراوس، رسول الإغريقيين:

بعد عيد العنصرة، بات أندراوس، أخ القديس بطرس، رسول الإغريقيين. وقد أدّى دورًا مهمًا على مستوى المجتمعات التبشيريّة في اليونان. ومات شهيدًا في باتراس، على خشبةٍ بشكل صليب.

4-  كاتدرائية القديس أندراوس في باتراس، اليونان:

آثار القديس أندراوس مبعثرة قليلًا حول أنحاء العالم، بحيث تواجدت الجمجمة منذ عام 1964 في كاتدرائية القديس أندراوس الأورثوذكسية في باتراس، اليونان (الصورة الواردة على هذه الصفحة). ويتمّ الحفاظ على بقاياه الأخرى في إيطاليا، ولا سيّما في كاتدرائية سارزانا، مدينة في محافظة لاسبيزا أو حتى في سان برانشيسكو دي سيتا دي كاستيلو في أومبريا.

5-  القديس يعقوب ابن زبدى، الرسول الأوّل الشهيد:

يقال إنّ يعقوب كان الرّسول الأوّل الذي استشهد. وكُتِبَ في أعمال الرّسل: “وَفِي ذلِكَ الْوَقْتِ مَدَّ هِيرُودُسُ الْمَلِكُ يَدَيْهِ لِيُسِيئَ إِلَى أُنَاسٍ مِنَ الْكَنِيسَةِ، فَقَتَلَ يَعْقُوبَ أَخَا يُوحَنَّا بِالسَّيْفِ” (أع 12،  1-2). وبعد وفاته، نقل جثمانه إلى سان جاك دو كومبوستيل (مار يعقوب دو كومبوستيل).

6-  كنيسة القديس يعقوب دو كومبوستيل في إسبانيا:

يحتوي القبر على رفاته، وقد تمّ اكتشافه عام 830 م بعد رؤيةٍ مشرقة. وبعد هذا الحدث العجائبي، سمّي المكان “نجم الميدان” ألا وهو الاسم الحالي للقديس يعقوب دو كومبوستيلا، عاصمة غاليسيا. تجدر الإشارة إلى أنّ هذا القبر يعتبر وجهة للحجّ وقد اشتهر عبر القرون: إل كامينو.

7-  القديس يوحنا، الرّسول الوحيد غير الشهيد:

القديس يوحنا المبشّر ومؤلّف كتاب الرؤيا، هو الرسول الوحيد الذي لم يستشهد. وقد كتب في كتاب النبوءات، على جزيرة بطمس في اليونان: “أَنَا يُوحَنَّا أَخُوكُمْ وَشَرِيكُكُمْ فِي الضِّيقَةِ وَفِي مَلَكُوتِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ وَصَبْرِهِ. كُنْتُ فِي الْجَزِيرَةِ الَّتِي تُدْعَى بَطْمُسَ مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ شَهَادَةِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ” (رؤ 1، 9). وقد مات حوالى العام 100 م ودفن بعيدًا عن أفسس، في آسيا الصغرى.

8-  كنيسة القديس يوحنا (تحت الأنقاض) في أفسس، تركيا:

تمّ إهداءه المعبد الأوّل في أفسس، تركيا بعد 200 عامًا. إذ في القرن السادس، أمر الإمبراطور ببناء معبد للقديس يوحنا، غير أنّه لم بق منه إلّا الآثار.

9-  القديس فيليبّس، المبشّر في المجتمعات اليونانية:

في السنوات التي تلت العنصرة، كان فيليبّس قد بشّر المجتمعات اليونانية، لا سيّما في هيريابوليس حيث تمّ صلبه واستشهد حوالى العام 80 لاحقًا.

10-                    استشهاد القديس فيليبّس:

استشهد القدّيس فيليبّس في تركيا، في مدينة هيريابوليس الأثريّة والتي شهدت على كاتدرائية بيزنطية مكرّسة لشهيد. تمّ اكتشاف الآثار في العام 2011 من قبل فريق للآثار في جامعة ليتشي. ووفقًا للنقوش التي وجدت في الموقع، كان يوجد قبرًا هناك، ولكن لم يجدوا آثارًا من جثمان القديس فيليبّس.

11-                    القديس بارتيلماوس المصلوب والمقطوع الرأس في أرمينيا:

لا يعرف الكثيرون عن الجهود التي بذلها القديس بارتيلماوس للتبشير. لكنّه قام بالتبشير في عدّة أماكن وتوفي كشهيد. بحيث تمّ قطع رأسه في ألبانوبولي في أرمينيا.

12-                    كنيسة القديس بارتيلماوس في بينيفنتو، في إيطاليا:

ظهرت آثاره في ليباري في القرن السادس عشر، ثمّ نقلت إلى بينفينتو حيث بقيت 300 عام. وفي عام 983، طالب الإمبراطور  بذخائر القديس، لكنّ سكان البلدة أعطوه الذخائر الخاطئة، فوضعت بعد ذلك قي كنيسة القديس بارتيلماوس في إيطاليا. وتبقى ذخائره في كنيسته في العاصمة السامنية.

13-                    القديس توما، الواعظ في الهند:

توما: الرسول الذي لا يعرف عنه الكثير، غير أنّه الرسول الذي لم يؤمن بقيامة يسوع، بل أراد دليلًا ملموسًا. قد عرف توما بأعماله التبشيرية في الهند، حيث قتل حوالى عام 72 في ميلابور، الهند.

14-                    كنيسة القديس توما في أورتونا، أيطاليا:

من لحظة استشهاده، ويقال أنّ ذخائر القديس توما قد سرقت من قبل سكان مدينة أبروز في 1258 في جزيرة خيوس اليونانية حيث كانت في ذلك الوقت. تمّ بناء المعبد في القرن الثاني ولكن أعيد بناؤه بالكامل في القرن العشرين بعد الأضرار التي سبّبتها الحرب العالمية الثانية. ومع ذلك، يقال أنّ بقايا القديس توما بقيت في الهند.

15-                    القديس متى، الشهيد في إثيوبيا:

متى، أحد الإنجيليين الأربعة والمعروف بشكل خاص بكتاباته، بشّر المجتمعات حول البحر الأبيض المتوسط قبل استشهاده في إثيوبيا. وقد توفي القديس متى فيما كان يحتفل بذبيحة إلهية.

16-                    كاتدرائية القديس متى في ساليرنو في إيطاليا:

بعد قرونٍ من موته، تمّ اكتشاف آثاره عام 954 في لوسيانا فتمّ نقلها إلى ساليرنو حيث يتمّ الحفاظ عليها حتى الآن. تمّ العثور على بقايا القديس في سرادب من الكاتدرائية التي بنيت في القرن الرابع عشر وتمّ إعادة تشكل هيكليتها خلال القرون التالية.

17-                    القديس يعقوب الأصغر، أول أسقف في القدس:

بعد تشتّت الرسل ورحيلهم من القدس، بقي القديس يعقوب الصغير هناك ليصبح أول أسقف على المدينة. وقد قتل رجمًا حتى الموت من قبل السلطات اليهودية عام 62.

18-                    كنيسة الرسل المقدّسة في روما، إيطاليا:

بحسب التقاليد الكاثوليكية، تمّ دفنه في كنيسة الرسل القديسين في روما. ووفقًا لتقاليد الكنيسة الرسولية الأرمنية، يرقد القديس يعقوب الأصغر في كنيسة القديس يعقوب في القدس.

19-                    القديسان يهوذا الاسخريوطي وسمعان: المبشران في بلاد فارس:

أعلن يهوذا في الإنجيل عن عدة أماكن للكنيسة الأرمنية. وبحسب الأسطورة، قد التقى القديسان في بلاد فارس حيث قادا أعمال التبشير بالمسيح.

20-                    كنيسة القديس بطرس في روما، إيطاليا:

كلاهما استشهد بالرجم بالحجارة حوالى العام 65 في بيروت، لبنان. ويحتفظ ببقاياهما في كنيسة القديس بطرس في روما.

21-                    القديس ماتياس، الشهيد في بحر قزوين:

بعد اختيار الرسول البديل، أراد التقليد بأن يقوم ماتياس بتأسيس كنيسة في كابادوكيا حيث بشر بالمسيحية على شواطئ بحر قزوين. وقد مات شهيدًا مقطوع الرأس في كولشيس.

22-                    كنيسة القديسة جوستين في بادوا، إيطاليا:

يبدو أنه استشهد رجمًا في القدس وتمّ نقل رفاته إلى روما بواسطة الإمبراطورة هيلانة. وبعد ذلك، تمّ نقله إلى دير القديسة جوستين في بادوفا، حيث ما يزال حتى اليوم.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً