أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هنا، مكان هذا الدير، جرّب الشيطان يسوع

Fr. Gaurav Shroff|Flickr|CC BY-NC-ND 2.0
مشاركة

في العام ٣٤٠، تأسس دير التجربة الذي يبدو وكأنه معلق في الهواء وذلك من خلال تحويل الكهوف الطبيعيّة الى غرف وكنائس ودُمر الدير خلال حقبة الغزو الفارسي في العام ٦١٤

إضغط هنا لبدء العرض

جبل التجربة، هو الجبل الذي يطل على صحراء اليهوديّة وهو بحسب التقليد، الجبل حيث أقام يسوع وتعرض لإغراء الشيطان خلال أربعين يوماً من الصيام. وبُني دير للروم الأوثوذكس في صخور هذا الجبل القاسيّة.

وكما هو مذكور في أناجيل متى (٤: ١ – ١١) ومرقس (١:١٢ – ١٣)، قاد الروح القدس يسوع الى البريّة ليجربه الشيطان. وبعد الصوم ٤٠ يوماً و٤٠ ليلة، اقترب الشيطان من يسوع فجربه ثلاث مرات. طلب منه أن يحوّل الحجارة أرغفة وأن يُلقي بنفسه من شرفة الهيكل وأن يقبل ممالك العالم إن جثا له ساجداً.

ويقع هذا الجبل الذي يبلغ ارتفاعه ١٢٠٠ قدم والمعروف باسم جبل الأربعين على مقربة من أريحا. وعاش الرهبان والحبساء في كهوف جبل التجربة منذ أيام المسيحيّة الأولى. وفي العام ٣٤٠، تأسس دير التجربة الذي يبدو وكأنه معلق في الهواء وذلك من خلال تحويل الكهوف الطبيعيّة الى غرف وكنائس ودُمر الدير خلال حقبة الغزو الفارسي في العام ٦١٤.

وخلال القرون الوسطى، مكث في الصحراء آلاف الرهبان والحبساء الذين أرادوا ان يعيشوا تجربة البريّة في اليهوديّة كما فعل يسوع.

وأُعيد بناء الدير الحالي في القرن التاسع عشر بطلب من البطريركيّة الأرثوذكسيّة. ونجد في الدير درجاً يقود الى الحجارة حيث وبحسب التقليد جلس يسوع عندما كان الشيطان يجربه. إن هذه الحجارة جزء من محراب كنيسة التجربة.

يبعد جبل التجربة، المُطل على وادي الأردن وعلى البحر الميت، ثلاثة أميال عن أريحا في الضفة الغربيّة. ويمكن الوصول الى قمة الجبل بعد السير فترة ٣٠ دقيقة على طريق ضيق من حول الدير. وتجدر الإشارة الى أن أريحا تبعد ٢٥ دقيقة عن القدس.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً