أليتيا

بالأسماء التشكيلة الحكومية في لبنان يعلن عنها أحد الكهنة

مشاركة

أسماء لم تسمعوا بها من قبل وهي وحدها القادرة على قيامة لبنان

كتب الخوري نسيم قسطون على فايسبوك:

من وقت لوقت بتوصل تشكيلات حكوميّة عا وسايل التواصل مع أسماء بس هيدي تشكيلة بلا أسماء بس بإشيا ضروري تتلاقى بمكتب كل وزير:
وزير الخارجية والمغتربين: بمكتبو في أرزة لبنان وخريطة كل البلدان المنتشرين فيها ولاد الأرزة وخطّة لتربطهم ببلادهم.
وزير الدفاع الوطني: بمكتبو رينجر شهيد وبدلة متقاعد وروح عسكري دايمن شب!
وزير الداخلية والبلديات: بمكتبو مشروع تطوير البلديات ليتحولو من نتايج استفتا سياسي لنظام خدمة محليّة متكامل!
وزير المالية: بمكتبو كلمة “الله” ليتذكّر إنو مش ممكن حدا يعبد ربّين!
وزير العدل: بمكتبو ميزان طابش لميلة المظلوم ومش رازح تحت تقل الظالم!
وزير الاتصالات: بمكتبو صورة فقير ليتذكّر قدّيش وزارتو لازم تساعد بلادو ليبطّل فيها فقرا!
وزير الطاقة والمياه: بمكتبو خطّة واضحة تنقل البلد من الجوّ المكهرب لبلد في كهربا بلا سرقة وتنفيعات!
وزير الأشغال العامة والنقل: بمكتبو في صورة لفصل الشتي ليضلّ متذكّر يصلّح الطرقات قبل الشتي!
وزير التربية والتعليم: بمكتبو صورة أكتر إستاذ تأثّر فيه ليعرف إنو الإستاذ المرتاح بيريّح تلاميذو!
وزير الصحة العامة: بمكتبو فاتورة دوا لختيار مات لأنو ما عندو ضمان يساعدو بحق الدوا!
وزير العمل: بمكتبو لوحة عليها الحد الأدنى للأجور اللي كتير ظالم بحق أكتر ناس بيشتغلو!
وزير دولة للشؤون الإجتماعية: بمكتبو صورة درج ليتذكّر واجباتو تجاه الأشخاص اللي عندهم إحتياجات خاصّة!
وزير الاقتصاد والتجارة: بمكتبو صورة طفل مات من الجوع ومقابيلا صورة ولد مات من التخمة ليشتغل كرمال عدالة بتوزيع الخيرات!
وزير الإعلام: بمكتبو صورة ولادو ليتذكّر إنو الإعلام رسالة ومش مهنة!
وزير الشباب: بمكتبو صورة عيلة ليشتغل كرمال تضل عيلنا مجموعة ومش الكبار ببلد وشبابهم بغيرو!
وزير السياحة: بمكتبو صورة لبنان بالحرب ليخطّط كيف لازم يغيّرها!
وزير البيئة: بمكتبو خريطة لبنان مع المساحة الخضرا اللي فضّلت ليشتغل ترجع تكبر!
وزير الزراعة: بمكتبو جدول بفرق الأسعار بين إنتاج البلد والمستورد!
وزير الصناعة: بمكتبو جدول بعدد الشباب اللي تركو البلد لأنّو ما في مصانع كفاية تستوعبهم!
وزير الثقافة: بمكتبو ومقابيلو في كلمة “أخلاق” لأنّو هيي هدف الثقافة

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً