أليتيا

” البابا صار أعمى ما بيقشع وأنا استلمت محلو بدي اشتغل وأمّن مصروف البيت”

p kemel kemel
مشاركة

لحقني عالسيارة وضيّفني موزة مع بسمة رضى وعيون بتشع أمل وفرح ورجا

كل مرة بطلع فيها ع ضيعتنا “القريات” – عكار، بشتري موز من هالمحل الزغير بمنطقة دير عمار بالشمال، ودايماً باخد “أبو نقطة” لانو بكون ناضج أكتر وأطيب من غيرو… مرقت اليوم ولقيت هالشب الزغير سألتو عن صاحب المحل قلي: “البابا ما قادر يشتغل قاعد بالبيت”.
قلتلو:”خير انشالله شو صاير معو؟”
قلي:” البابا صار أعمى ما بيقشع وأنا استلمت محلو بدي اشتغل وأمّن مصروف البيت”
أكيد زعلت كتير عالبي وفرحت بهالشب الحلو البعدو كتير زغير ع شقى هالدني، لكن ما خضع للظروف القاسية استلم محل بيو واتحمّل مسؤولية البيت.
شجعتو وديت معو سلام لبيو وطلبت منو هالصورة… هالشب إسمو فراس زريقة من دير عمار كلو حياة وبيحب الحياة (مطوّل شغرو) وبيستاهل الحياة…
أخدت منو كيس الموز وطلعت بالسيارة أنا وعم قول بيني وبين حالي:”الدني بعدها بألف خير” لحقني عالسيارة وضيّفني موزة مع بسمة رضى وعيون بتشع أمل وفرح ورجا…

 

p kemel kemel
p kemel kemel

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً