أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أكثر من مئتي جامعي يكرسون أنفسهم للقديس يوسف

KNIGHTS OF COLUMBUS
Courtesy of Knights of Columbus
مشاركة

القديس يوسف وهو مثال لنا لا كأب أو زوج هو مثال الرجولة

“نحتاج في أوقات الظلمة هذه، الى رجال نور” هكذا استهل الكاهن الدومينيكاني جان بول والكر عظته في كنيسة القديس يوسف حيث تأسست جمعيّة فرسان كولومبوس في الولايات المتحدة الأمريكيّة في العام ١٨٨٢.

“نحتاج في أوقات الشر والخطيئة هذه، الى رجال قداسة وفضيلة.”

وبالفعل، هذا هو هدف الشباب الـ٢٠٠ الذين كرسوا أنفسهم للقديس يوسف في نيو هافن ، كونيتيكت، حيث تجمعوا للمشاركة في مؤتمر مجالس جامعات فرسان كولومبوس الـ٥٤.

وقال نائب رئيس الجمعيّة باتريك كيلي، للمناسبة، ان ما تُقدمه فرسان كولومبوس لا تستطيع الثقافة العلمانيّة تقديمه.

وقال: “في حين تروّج الثقافة للأنانيّة، نطوق نحن الى الوحدة. وفي حين يُثمن المجتمع الفرديّة القاسيّة، نطوق نحن الى الوحدة. وفي وقت يؤكد نصف أبناء جيلنا انهم يشعرون بالوحدة والعزلة، نقدم نحن الفرح والصداقة النابعة عن الأخوة.”

وتابع قائلاً: “نكرس أنفسنا اليوم الى القديس يوسف وهو مثال لنا لا كأب أو زوج وحسب بل كرجل، هو مثال الرجولة. القديس يوسف الذي حمى البريء من الخطر، القديس يوسف الذي حافظ على طهارته وطهارة زوجته.”

وشارك الطلاب أيضاً خلال المؤتمر في حملة مساعدة للمحتاجين. فأمضوا فترة صباحيّة كاملة في جمع رزم المساعدة وتوزيعها على المحتاجين في نيو هافين. وقال أحدهم: “أتمنى أن ينقل المشاركون هذه الشعلة والحماسة الى كلياتهم فيكونوا مصدر إلهام لا للكليّة فحسب بل للمجتمع والكنيسة.”

ويتواجد فرسان كولومبوس في ٤٠٠ جامعة من حول العالم. أسسها الأب مايكل ج. ماكجيفني في العام ١٨٨٢، وأرادها منظمة تجمع رجال الإيمان وتعطيّهم الفرصة لخدمة الأكثر ضعفاً.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.