Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 03 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

لم يتمكن من تأمين ١٠٠٠ ليرة لابنته كي تشتري منقوشة زعتر فأنهى حياته

Youtube

هيثم الشاعر - تم النشر في 01/12/19

"وبعد في ناس بتصرخ لبّيك يا بيك لبّيك يا زعيم"

هل هي علامات الأزمنة في لبنان؟ ماذا يريد المسؤولون أكثر؟ قابعون على كراسيهم، يتشاطرون بالسياسة، يتقاتلون، يتفقون، وكله على حساب المواطن المسكين.

الجوع نخر عظام اللبنانيين، معدلات الانتحارات فاقت المعقول، وها هو اليوم رجل لبناني لم يتمكن من تأمين 1000 ليرة لابنته كي تشتري منقوشة زعتر فأنهى حياته.

إنه الذل، إنه التكبّر غير المقبول، إنها عبودية الزعيم. ففي الوقت الذي يموت الناس جوعاً، هناك من يقبّل نعلي زعيمه مدافعاً عنه حتى الموت.

هل هي محاولات تيئيس الناس؟ قتلهم جميعاً فلا يعود صوتهم بعد اليوم؟

هي دعوة لجميع المخلصين الى التحرك فوراً، الى رفع الصلوات، وربما تجنيد الكهنة المقسمين لايقاف ما يحصل في بلد الرسالة.

كيف لانسان أن يرى رجلاً  آخر يقتل نفسه بسبب ألف ليرة، وهو ما زال يدافع عن زعيمه حتى الموت؟

ايها المسيحيون، صوت الفقراء يناديكم،

يا مسلمي لبنان، ان الله يناديكم أن تقفوا الى جانب اخوتكم الجائعين.

هذا الفيديو يلخّص كل شيء، ونصلّي كي لا يكون الآتي أعظم.

Tags:
الانتحارلبنان
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً