أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

شاهدوا ردّة فعل طفل يرى الألوان للمرّة الأولى

مشاركة

جمع المال ووهبها الى مؤسسة تعنى بمرضى عمى الألوان

طفل مصاب بالدلتونية استطاع رؤية محيطه بالألوان فضلًا عن نظارات مخصصة أعاره إياها أحد أساتذته. وكانت ردة فعله مُدهشة للغاية.

إنها لقصة مؤثرة، نشرتها أم أميركية عبر حسابها الخاص على إنستغرام، تروي فيها ما حصل مع ابنها جوناثان البالغ من العمر 12 عامًا وأرفقتها بفيديو يوثق الحادثة.

في حين كان جوناثان الذي يعاني من عمى الألوان، مرض يتمثل بعدم القدرة على التمييز بين بعض الألوان أو كلها، في صف العلوم، قام أستاذه بإعارته نظاراته الخاصة بعمى الألوان، إذ كان هو أيضًا مصاب بالمرض نفسه؛ ولم يستطع جوناثان كبت دموعه التي انفجرت فور ارتدائها. فعانقه الأستاذ وقال: “تجعلك النظارات هذه ترى كم أنّ العالم جميل!”.

وانتشر هذا الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل فيروسي، وقد تخطّى 13000 مشاهدة على إنستغرام، وقد أطلقت والدته حملة لجمع التبرعات لشراء نظارات مماثلة لابنها (وتبلغ قيمتها 350 دولار). إلا أنه تلقى ما يتجاوز الـ25 ألف دولار، فقدّم الفائض إلى مؤسسة توفّر نظارات تصحيحة للأشخاص المصابين بعمى الألوان ولا يستطيعون تحمل تكاليفها.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.